• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م

«التحالف» يسيطر على الأجواء ويدك مواقع في «نهم» وصعدة وحجة ومقتل 29 انقلابياً

انتصارات في تعز وتحرير «معسكر خالد» خلال ساعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

حرر الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية بإسناد من قوات التحالف العربي مواقع جديدة شمال وشرق مديرية المخا في محافظة تعز. وقال مصدر عسكري إن العملية العسكرية التي بدأت صباح أمس حققت تقدما كبيرا من خلال استعادة الجيش والمقاومة جبل النار وجبل نابطة ومفرق موزع، وكبدت مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية خسائر فادحة في المعدات والأرواح ولاذ من تبقى منهم بالفرار. وأضاف إن المواجهات لا تزال مستمرة لاستعادة معسكر خالد الذي تحاصره قوات الجيش والمقاومة من عدة جهات بعد استهدافه بغارات لمقاتلات التحالف العربي والمدفعية بكثافة، مرجحا تحرير المعسكر خلال الساعات القليلة المقبلة. وجاءت هذه العملية النوعية الناجحة التي تكللت بالسيطرة على جبل النار والمنطقة المحيطة في غرب تعز والمرتفعات الاستراتيجية المطلة على مفرق الطرق بين موزة والمخا، وسط سيطرة للطيران على الأجواء وتعرض العدو لخسائر كبيرة وحالات استسلام بين صفوفه.

ويمهد الإنجاز العسكري لاستعادة «معسكر خالد» آخر قاعدة رئيسية للمليشيات الانقلابية في الساحل الغربي الجنوبي، للتقدم صوب محافظة الحديدة الاستراتيجية المطلة على البحر الأحمر. وأكدت مصادر عسكرية ميدانية أن المعسكر بات في مرمى نيرانها. وأضافت إن القوات قطعت طريق إمدادات المليشيات من موزع إلى بلدة الوازعية المجاورة وجبال كهبوب المتاخمة لبلدة المضاربة التابعة لمحافظة لحج، وأشارت إلى مقتل 10 انقلابيين خلال الاشتباكات التي رافقتها ضربات جوية لطيران «التحالف» دمرت العديد من مواقع المليشيات في موزع ومفرق المخا ومحيط معسكر خالد الذي سيمهد تحريره، تقدم الجيش شرقاً إلى وسط تعز وشمالاً إلى جنوب الحديدة. كما استهدفت الغارات مواقع في منطقتي النجيبة والهاملي، وفي جبل المهايا، وأسفرت عن مقتل 8 انقلابيين وتدمير مركبتين عسكريتين.

وتصاعدت وتيرة المعارك بين قوات الشرعية والمليشيات في بلدتي صرواح ونهم شرق صنعاء. وتحدثت مصادر عسكرية عن سقوط قتلى وجرحى باشتباكات في صرواح التابعة لمحافظة مأرب. فيما أعلنت المقاومة الشعبية مقتل 9 من عناصر المليشيات، خلال محاولتهم التسلل إلى مواقع الجيش غرب جبل دوة الاستراتيجي ببلدة نهم. وذكر بيان للجيش أن قواته تمكنت من دحر المتسللين وإجبارهم على التراجع وتكبيدهم قتلى وجرحى»، وأشار إلى أن طيران التحالف نفذ سلسلة غارات على مواقع المليشيات جنوب غرب نهم ما أسفر عن تدمير مخزن أسلحة وذخائر.

وتواصلت المعارك بين قوات الشرعية والانقلابيين في جبهة بيحان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن. وقتل حوثيان وجرح ثلاثة آخرون بانفجار لغم بمركبة عسكرية كانت تقلهم في بلدة خب والشعف الجوف. وقال مصدر عسكري إن مدفعية الجيش دكت مواقع وتحصينات للمليشيات في بلدة المصلوب جنوب غرب المحافظة، ما أسفر عن تدمير عدد من الآليات العسكرية، وأشار إلى مقتل وإصابة عدد من الانقلابيين في قصف مدفعي استهدف مواقع في جبل حام ببلدة المتون وسط المحافظة.

وشنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع متفرقة للمليشيات الانقلابية دمرت أهدافاً في بلدات كتاف وباقم والظاهر شمال وغرب صعدة. وقال الجيش في بيان إن القصف دمر آليات عسكرية ثقيلة، بينها دبابات وراجمات صواريخ، وأن عدداً من الحوثيين سقطوا قتلى وجرحى في ضربة على تجمع في منطقة البُقع. كما نفذ الطيران أكثر من 20 غارة على مواقع للانقلابيين في جبهتي حرض وميدي شمال محافظة حجة، أصابت مخابئ أسلحة وذخائر. كما قتل مسلح حوثي بهجوم للمقاومة في مدينة الحديدة.

 

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا