• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

واشنطن تدين أعمال العنف في إقليم دارفور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

واشنطن (أ ف ب) - دانت الولايات المتحدة «بشدة» أعمال العنف التي تقوم بها ميليشيات في إقليم دارفور غرب السودان الذي يشهد حربا منذ 11 عاما، بما فيها تلك التي تقوم بها «قوات التدخل السريع» الموالية للحكومة السودانية. وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان «نشعر بقلق شديد من جراء التصعيد الأخير لأعمال العنف التي قامت بها قوات التدخل السريع التابعة للحكومة السودانية في دارفور». وأضافت الوزارة أن «الولايات المتحدة تدين بشدة أعمال العنف التي تستهدف المدنيين وتدعو الحكومة السودانية إلى منع حصول أعمال عنف أخرى ووقف عمليات القصف الجوي التي تقوم بها».

وطلبت الولايات المتحدة أيضا من الحكومة السودانية «الوفاء بالتزاماتها والسماح لقوة البعثة المشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور بالوصول إلى المناطق المعنية». من جانب آخر رفضت السلطات السودانية السماح بتجمع في الخرطوم لمناسبة اليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس (أمس الأول). ومنعت السلطات، 30 من منظمات المجتمع المدني، من إقامة احتفال بمناسبة اليوم العالمي للمرأة. وقالت اللجنة المنظمة للاحتفال، في بيان لها أمس إن «قرار المنع من قبل السلطات الأمنية، يعتبر انتهاكا لحقوق الإنسان وحرية التعبير والتنظيم، كما أنه يتسق في ذات الوقت، مع الانتهاكات التي تتعرض لها النساء بشكل يومي في كافة حقوقهن». من جانبه، قال المدير التنفيذي للمرصد السوداني لحقوق الإنسان البراق النذير، إن السلطات الأمنية طلبت من إدارة النادي النوبي «المكان المخصص للاحتفال» بإيقاف الاحتفالية بحجة أن المجموعة المنظمة لم تحصل على إذن من الجهات المختصة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا