• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سفير سعودي: دراسة طويلة سبقت حظر التنظيمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

جمال إبراهيم (عمّان) - قال سفير المملكة العربية السعودية لدى الأردن الدكتور سامي بن عبدالله الصالح إن «قرارات المملكة المتعلقة بالتنظيمات الإرهابية جاءت بعد دراسات طويلة، وبعد أن تضررت المملكة على مدى سنوات»، مشيراً إلى أن «هذه القرارات ضد من هم داخل المملكة من خلايا وتنظيمات إرهابية تمارس الإرهاب على أرض المملكة». جاء ذلك أمس خلال لقاء ضم الصالح ورئيس مجلس النواب الأردني المهندس عاطف الطراونة في المجلس، وبحثا خلاله القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات في منطقة الشرق الأوسط. وأشاد الصالح بدور الأردن في استضافة اللاجئين السوريين على أراضيه. وقال «إنني لمست على أرض الواقع الأعباء والجهود الكبيرة التي يتعرض لها الأردن تجاه اللاجئين السوريين»، داعيا «المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته إزاء ذلك»، لافتا إلى أن «يكون التضامن الدولي مع الأردن أكثر التزاما بتقديم الدعم المأمول ليتمكن الأردن من أداء دوره الكبير في هذا الشأن». ولفت الطراونة إلى الأعباء التي يتحملها الأردن جراء الهجرات المتتالية إلى أراضيه، وأوضاع المنطقة والتقلبات التي عصفت بها، مشيرا إلى تداعيات ذلك في مختلف المجالات السياسة والاجتماعية والاقتصادية. ولفت إلى أن الأردن دولة تحترم المواثيق والقوانين الدولية ورغم الأعباء ومحدودية الموارد فإنها لم تغلق حدودها أمام اللاجئين السوريين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا