• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

تايلور محبط لفشل «البحرين» في التأهل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

المنامة (ا ف ب) - أعرب مدرب المنتخب البحريني لكرة القدم الإنجليزي جون بيتر تايلور عن إحباطه بعد خروج فريقه من الدور الثالث للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في البرازيل عام 2014، رغم تحقيقه نتيجة تاريخية وفوزه على إندونيسيا بعشرة أهداف نظيفة. ورافقت قطر إيران الى الدور الرابع بعد تعادلها معها في طهران 2-2.

وهنأ تايلور “لاعبيه على الأداء الرجولي الكبير الذي بذلوه في المباراة، خاصة أنهم دخلوا المباراة بطموح تحقيق الفوز بالنتيجة المطلوبة وأكثر، وكان لهم ما أرادوه”، وتابع “أضعنا فرصة التأهل بأيدينا، وذلك بعد التعادل السلبي مع قطر في الدوحة”.

وعن النتيجة الكبيرة قال “توقعت أن نحقق نتيجة كبيرة أمام إندونيسيا لأنها لا تملك لاعبي خبرة، حققنا المطلوب وانتظرنا نتيجة لقاء إيران وقطر لكنها لم تخدمنا، جميعنا محبطون بعد الخروج”.

وأضاف “البداية كانت قوية بعد طرد حارس إندونيسيا وحصولنا على ركلة جزاء قلبت المباراة، وهذا السيناريو تعرضنا له في لقاء إيران في طهران، بعد طرد راشد الحوطي ما أثر على نفسية بقية اللاعبين”.

وأكد تايلور أن تفكيره الحالي “ينصب على إعداد المنتخب لمنافسات كأس الخليج المقبلة في البحرين”، مضيفاً “وضعنا برنامجاً خاصاً لإعداد المنتخب لكأس الخليج بالتنسيق مع الاتحاد البحريني لكرة القدم والأندية ونأمل أن تتم الموافقة عليه ويطبق خلال الفترة المقبلة”.

من جهته، قال نائب رئيس الاتحاد البحريني الشيخ علي بن خليفة آل خليفة “وصلنا للهدف الذي رسمه الجهاز الفني قبل اللقاء واستطاع اللاعبون تسجيل هذا الكم الهائل من الأهداف، لكن قدرنا أن نخرج من التصفيات، ولكننا بالتأكيد خرجنا مرفوعي الرأس”، وتابع “سنعمل على تقييم مسيرة المنتخب في التصفيات للاستفادة من الأخطاء، ويجب عدم التوقف عند هذه المشاركة، والنظر إلى الاستحقاقات المهمة المقبلة التي يجب الإعداد الجيد لها، فنحن نملك كوكبة من اللاعبين يجب المحافظة عليهم وتوفير الاهتمام والرعاية لهم”.

وأشار إلى أن أسباب الخروج من التصفيات “هي نتيجة مباراتي ايران وقطر في البحرين التي خرج منهما بتعادل 1-1 مع الأول وسلبي مع الثاني، مما كلفنا الكثير وجعل مصير المنتخب بيد الفرق الأخرى، وباعتقادي هذا السيناريو الأسوأ لأي منتخب ينافس في نظام المجموعات”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا