• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م

أوباما في «خطاب الوداع» يتعهد بتسليم الرئاسة بـ «سلاسة»

توتر بين واشنطن وموسكو بسبب «معلومات محرجة» لترامب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

واشنطن، موسكو (وكالات)

أثارت مذكرات سلمتها المخابرات البريطانية إلى نظيرتها الأميركية بشأن مساومة روسيا للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بمعلومات وصفت بـ «المحرجة»، توتراً جديداً بين موسكو وواشنطن، في وقت نفى فيه الكرملين القصة، ووصفها ترامب بـ «الكذب»، في حين أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما في أنه سيسلم الرئاسة «بكل سلاسة» لترامب.

ونفى الكرملين، أمس، حيازة «معلومات محرجة» بشأن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، وندد بالادعاءات الكاذبة لمسؤولي المخابرات الأميركية التي تهدف إلى ضرب العلاقات مع واشنطن.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أمام صحفيين بأن «الكرملين ليس لديه (كومبرومات) معلومات محرجة بشأن دونالد ترامب». واستخدم بيسكوف تعبير «كومبرومات»، الذي يعود إلى الحقبة السوفييتية للإشارة إلى معلومات محرجة كان يتم جمعها عن أشخاص لاستخدامها بغرض الابتزاز.

وكانت قناة «سي إن إن» قالت أمس الأول، إن وثائق سرية قدمت الأسبوع الماضي، للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، تضمنت مزاعم بشأن حصول متسللين روس على معلومات عن ترامب «تثير القلق».

وذكرت أن هذه المعلومات التي تمتلكها روسيا تقع في وثيقة من 35 صحفة، وتحوي «معلومات عن الحياة الخاصة والحميمة لترامب، إلى جانب معلومات عن أموره المالية». ... المزيد