• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يوم تثقيفي بمستشفى القاسمي

«الطبيب المعالج» أول خطوة لصيام مرضى السكري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

أكدت الدكتورة نوال المطوع عضو اللجنة الوطنية لداء السكري وعضو اللجنة الخليجية لمكافحة المرض ضرورة توعية المرضى بالتعليمات الصحية خلال صيام شهر رمضان المبارك، ومريض السكري الممنوع من الصيام، مشيرة خلال يوم تثقيفي أقامته وحدة السكر للكبار بمستشفى القاسمي للأطباء والمرضى، صباح أمس في الشارقة، إلى أهمية زيارة مريض السكري الطبيب المعالج قبل الشهر الفضيل للتعرف إلى حالته الصحية، وتحديد ما إذا كانت حالته الصحية تسمح له بصوم رمضان من عدمه، مع ضرورة توعية المرضى القادرين على الصوم بالثقافة الغذائية الواجب اتباعها خلال الشهر الفضيل. وأضافت، استشاري الغدد صماء والسكري بمستشفى القاسمي في الشارقة، أن الفعالية ألقت الضوء على التوصيات التي تمنع مريض السكري من الصيام، ومنها حالات مرضى السكر من النوع الأول الذين يعانون نوبات ارتفاع أو انخفاض متكررة في السكر أو الاثنين معاً، ومريضة السكري الحامل، ومريض السكر من النوع الثاني في حالات منها، إذا كان مصاباً بقصور كلوي ومشاكل في الشبكية والجهاز العصبي، أو إذا كان يعاني حالة هبوط في معدل السكري، دون أن يشعر بذلك، وإذا كان قد أصيب بجلطة في القلب أو جلطة دماغية. وأضافت «يمنع الصوم على مريض السكري، إذا كان عانى منذ فترة قريبة ارتفاعاً في معدل السكر، أو إذا كان معدل السكر لديه في أول الشهر يفوق 300 أو إذا كان يتناول جرعات متعددة».

وقدمت المطوع نصائح عدة لمريض السكر، من بينها تناول السحور في وقت قريب من الإمساك، وقياس معدل السكر في الدم أكثر من مرة في اليوم، وخفض معدل النشاط البدني خلال النهار، فيما تعتبر الرياضة ضرورية بعد ساعة من تناول وجبة الإفطار.

وأشارت إلى ضرورة أن يكون النظام الغذائي لمريض السكري صحياً ومتوازناً في أي وقت كان، لافتة إلى أبرز الأطعمة التي يجب التركيز عليها وتناولها، ومنها القمح والبقول في السحور لكونها تطلق السكر ببطء، وتحافظ على مستويات السكر في الدم، ما يحد من الشهية.

أما في الإفطار، فمن الأفضل تناول الأطعمة التي تطلق السكر بسرعة كالفاكهة والنشويات، إضافة إلى أهمية السوائل لمكافحة مشكلة الجفاف في الجسم، كذلك من المفضّل تجنب الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة. من جانبه، ألقى قام الدكتور محمد الخطيب استشاري السكر بمستشفى هيلث بلس بأبوظبي، الضوء على «بروتوكول» علاج السكر أثناء الصيام، والأشخاص الذين يسمح لهم بالصيام، وكيفية التعامل مع ارتفاع وانخفاض السكر أثناء الصيام، كما عرض حالات عدة للمرضى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض