• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

المزينة يتفقد الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية

مركز «الشرطة الذكي» ينجز المعاملات عبر «الهواتف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - أكد اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، أن شرطة دبي، منذ إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، مبادرة الحكومة الذكية، وقامت بتنفيذ مشاريع إلكترونية جديدة، تخدم العمل الشرطي وكافة فئات المجتمع، وواصلت تميزها التقني لتستشرف تطلعاتها للحكومة الذكية.

وقال إن شرطة دبي كانت من الدوائر الحكومية الأولى التي بدأت بالتحول إلى الأنظمة التكنولوجية، مؤكدة حرصها على أهمية مواكبة وسرعة التطور التقني في جميع القطاعات الأمنية، وسرعة التحول إلى نظام التعليم الذكي، ليواكب مبادرة مدينة دبي الذكية، وتطبيق أفضل الممارسات والتجارب، بالإضافة إلى تحويل الخدمات الإلكترونية إلى خدمات مبتكرة وإنجاز المعاملات واستقبال الطلبات والملاحظات والشكاوى والاقتراحات عبر الهواتف الذكية.

وأشار اللواء خبير خميس مطر المزينة، إلى أن فوز القيادة العامة لشرطة دبي بجائزة أفضل خدمة حكومية على المستوى المحلي في التطبيقات على الهواتف الذكية على مستوى الدولة بالإضافة إلى فوزها بأربع من جوائز، حمدان بن محمد للحكومة الذكية ضمن برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، ما هي إلا البداية لمواصلة الإنجازات.

جاء ذلك خلال تفقد اللواء المزينة للإدارة العامة للخدمات الإلكترونية، ضمن البرنامج السنوي لتفتيش الإدارات العامة ومراكز شرطة دبي، بحضور اللواء خبير طارش عيد المنصوري مساعد القائد العام لشؤون الإدارة، والمقدم الدكتور أحمد بن صبيح نائب مدير الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية، والمقدم خالد سعيد بن سليمان مدير إدارة الرقابة والتفتيش بالإدارة العامة لحقوق الإنسان، والمقدم علي سبت أهلي، مدير إدارة الصيانة في الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، والنقيب سلطان الشامسي، والنقيب عبد الرزاق المازمي رئيس قسم التفتيش، ومديري الإدارات الفرعية وعدد من الضباط. وقام اللواء المزينة بتفقد إدارات وأقسام الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية، حيث أطلع على عرض إلكتروني لما تم إنجازه من مشاريع خلال السنة الماضية، ونظام الاتصال الموحد ونظام إدارة ومراقبة أمن المعلومات والبريد الإلكتروني والملفات والخدمات الذكية والربط الإلكتروني بين النظام المروري والنظام الجنائي. وأشار خلال عرض مشاريع العام الجاري إلى أن أهم ما يميز شرطة دبي أنها تعتمد على كوادرها الفنية المتميزة وهم على قدر التحدي ولديهم روح المبادرة والإبداع وتوليد أفكار جديدة واستحداث البرامج على التطبيقات الذكية، مؤكداً أن العامين «2014-2015» سيشهدان المزيد من التركيز على زيادة نسبة التحول إلى خدمات ذكية من خلال التطبيقات على الهواتف الذكية التي تخدم العمل الشرطي وتلبي الاحتياجات المتزايدة على تلك الخدمات من كافة فئات المجتمع، ومواصلة تميزها التقني لتستشرف تطلعات الحكومة الذكية - مركز الشرطة الذكي.

وقال اللواء المزينة إن مبادرة مركز الشرطة الذكي سوف يكون مشابهاً لمركز الشرطة التقليدي لكن نسعى من خلال المركز إلى إنجاز كافة المعاملات عن بعد عبر الهواتف الذكية، وسيتم تحويل البلاغات إلى بلاغات ذكية لتسهيل الإجراءات على المتعاملين بالإضافة إلى الخدمات المرورية والجنائية والعامة الذكية، ودفع المخالفات المرورية مع بدل حجز المركبة وإصدار شهادة براءة ذمة مرورية والمحفظة المرورية وخدمة الإشعار عن حالة الطرق، بالإضافة إلى إصدار شهادة بحث الحالة الجنائية «شهادة حسن السيرة والسلوك»، والاستعلام عن البلاغات ومكافحة الجريمة «الإبلاغ عن جريمة، والإدلاء بمعلومة»، وخدمة الاستغاثة (SOS) وقيادات الشرطة في خدمتكم والتواصل الاجتماعي والصيدليات المناوبة وخدمة الحالات الحرجة، ومواقع مراكز الشرطة وعناوين الاتصال والوظائف الشاغرة واقتراحات، وشكاوى، برامج العناية بالمتعاملين واستطلاع الرأي وخدمة المسار السريع والاستعلام عن المستندات المحررة والأخبار والفعاليات والمكتبة المرئية... لافتاً إلى أن التطبيقات تتميز بالأوامر الصوتية وتقنيات التصفح الحديثة «إيماء وتلويح» وخريطة الوصول إلى المواقع وخاصية المشاركة وخاصية التنبيهات «إعلانات، متابعة الطلبات، مخالفات مرورية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض