• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

189 طبقاً بـ 200 ألف دولار للبطل

ميين يحتفظ لأميركا بلقب رماية «ند الشبا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مارس 2015

رضا سليم (دبي)

توج الأميركي ديريك ميين بلقب النسخة الثانية من بطولة ند الشبا للرماية الصحراوية، التي اختتمت مساء أمس الأول برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وذلك بميدان الرماية بمنطقة الروية بمشاركة 954 رامياً من 48 دولة.

وتصدر ميين بطولة الرجال وفاز بالجائزة المالية وقدرها 200 ألف دولار بعدما خطف المقدمة في اليوم قبل الأخير ودخل النهائيات، بتسجيله 189 طبقاً كانت كفيلة بالحصول على المركز الأول في النسخة الثانية وسط سيطرة أميركية على المراكز الأولى، والفوز باللقب للعام الثاني على التوالي، حيث فاز مواطنه ميلز بلقب النسخة الأولى.

وجاء مواطنه وليام ماكجواير بالمركز الثاني برصيد 181 طبقاً، وتبعه الأميركي أيضاً جوي بولتون ثالثاً برصيد 179 طبقاً، متفوقاً بالطلقات الفاصلة «الشوت أوف» على البريطاني فيل جري، حيث تساوى كل منهما بالرصيد نفسه من النقاط، لكن جولة الحسم ابتسمت للأميركي الذي حقق فيها 3 أطباق مقابل طبقين لمنافسه، ونال المجري أندراس سزيردالي المركز الخامس برصيد 177 طبقاً، والأميركي جون كروجر بالمركز السادس برصيد 174 طبقاً.

وعلى مستوى النتائج العربية في البطولة، جاء الرامي اللبناني مروان علامة رامي فريق ناس في المركز 88 مسجلاً 138 طبقاً، في حين جاء الرامي الإماراتي عبيد بن ضاوي في المركز 91 بعدد الأطباق نفسه الذي حققه 9 رماة، إلا أن الجولة الأخيرة كانت الفيصل لتحديد المراكز.

فيما توجت البريطانية شيريل هول بلقب السيدات، بعدما أنهت المسابقة برصيد 123 طبقاً، متقدمة على السويدية آنا يارنالد التي حققت 122 طبقاً، بعد صراع طويل بينهما، حيث ظلت السويدية في المركز الثاني منذ بداية البطولة، فيما قفزت شيريل إلى المركز الأول في اليوم قبل الأخير، وجاء فوزها باللقب لتعوض إخفاق الرماة البريطانيين في بطولة الرجال الذين فشلوا في إنهاء الهيمنة الأميركية على المراكز الأولى والعودة للصدارة الأوروبية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا