• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المعهد البترولي و «أوكسيدنتال» يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الأبحاث والتدريب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- وقعت شركة أوكسيدنتال الحصن مذكرة تفاهم مع المعهد البترولي، أحد المؤسسات التعليمية التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، تلتزم بموجبها «أوكسيدنتال» بدعم المعهد والعمل معا في مجال الأبحاث وتطوير تكنولوجيا معالجة الغاز الحامضي والكبريت في أبوظبي. شهد توقيع الاتفاقية في مقر أدنوك في أبوظبي كل من معالي بني برتس كار، وزيرة التجارة الأميركية، وعبدالله ناصر السويدي، مدير عام شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وستيفن آي. شازن الرئيس والمدير التنفيذي لشركة أوكسيدنتال بتروليوم كوربوريشنن.

وبموجب مذكرة التفاهم، تقدم أوكسيدنتال للمعهد البترولي 20 مليون دولار في الفترة من 10 إلى 20 عاماً، وتضم مذكرة التفاهم عدة مبادرات تتضمن أبحاثاً في تكنولوجيا تطوير الغاز الحامضي، فضلاً عن برامج لتوفير الفرص التعليمية والوظيفية للمواطنين.

وقع الاتفاقية عبدالمنعم سيف الكندي، نائب رئيس مجلس أمناء المعهد البترولي والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية «إدكو»، وإدوارد لو رئيس الانتاج الدولي لشركة أوكسيدنتال للنفط والغاز بحضور عدد من كبار المسؤولين من الجانبين.

وقالت وزيرة التجارة بني برتس كار: إن الولايات المتحدة الأميركية تدعم الشركات الأميركية التي تسعى إلى توسيع شراكاتها مع دولة الإمارات.

وقال عبدالله ناصر السويدي: «تماشيا مع التزام أدنوك بتطوير وتدريب الكوادر البشرية المواطنة عبر توفير التعليم والتدريب المناسبين تسعى أدنوك إلى بناء شراكات بناءة مع كبرى الشركات العالمية ضمن الجهود التي تستهدف تطبيق استراتيجية أدنوك لتوطين قطاع النفط والغاز ترجمة لرؤية قيادتنا الرشيدة». وأضاف: «التوقيع على مذكرة التفاهم سيعمل على تعزيز جهودنا التي تستهدف نقل التكنولوجيا والخبرة من كبريات الشركات في قطاع النفط والغاز». من جهته، قال ستيفن آي.شازن: «تتشرف أوكسيدنتال بالشراكة مع المعهد البترولي في جهوده الرامية إلى تعزيز المعرفة في مجال تكنولوجيا الكبريت وتعزيز التطوير المهني للمهندسين الشباب في دولة الإمارات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا