• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

زار معرض «حدائق من الشرق» واطلع على محتوياته

عبدالله بن زايد يبحث التعاون الثقافي مع رئيس معهد العالم العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

باريس (وام)

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس، جاك لانغ رئيس معهد العالم العربي في فرنسا على هامش الزيارة التي يقوم بها سموه لجمهورية فرنسا، وتم خلال اللقاء، بحث آفاق التعاون الثقافي بين البلدين وسبل تطويرها.

وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء بدور المعهد في العالم من حيث التفرد في نشر الثقافة العربية بجميع ألوانها والتعريف بها في فرنسا وأوروبا بصفة عامة، وكذلك مساعي المعهد في مجال التفاهم والتعاون بين فرنسا والعالم العربي.

وقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد بجولة في معرض «حدائق من الشرق» الذي ينظمه معهد العالم العربي، ويستمر حتى شهر سبتمبر المقبل، ويتناول على مدى 5 مراحل وفي طابقين كاملين لوحات مرسومة ومجموعة من الصور، وأفلام الفيديو، والمستندات التي تسرد تاريخ الحدائق الشرقية على مدى قرون، ويضم قطعاً فنية لا يقل عددها عن 300 قطعة من تماثيل ومنحوتات وسجاد ونماذج مصغرة كلها أعارها إلى المعهد أكبر المتاحف العالمية.

واطلع سموه على المعروضات التي تروي حكايات عن حدائق بابل المعلقة، وحديقة الأزهر الحديثة في القاهرة، مروراً بحدائق الحمرا في غرناطة، والحديقة التجريبية في الجزائر والحديقة الملكية، أو الأميرية الخصوصية إلى الحدائق العامة في المدن الكبيرة والحديقة الشرقية الأصيلة إلى الحديقة الغربية المستوحاة إلى درجة كبيرة جداً من الحديقة الشرقية.

يذكر أن معهد العالم العربي الذي تأسس العام 1980 ويقع على ضفة نهر السين في وسط باريس يعد مركزاً ثقافياً عربياً- &rlm فرنسياً ومؤسسة ثقافية مستقلة تساهم فيها كل الدول العربية عبر سفاراتها في باريس، كما يتعاون مع جامعة الدول العربية، ويقدم العديد من النشاطات الثقافية بشكل دائم.

حضر اللقاء، معضد حارب الخييلي سفير الدولة لدى باريس، وسعادة الدكتور زكي نسيبة المستشار الثقافي في وزارة شؤون الرئاسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض