• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

الدولة تنفذ مشاريع تنموية في إسلام آباد ومدن أخرى

«الهلال الأحمر» الباكستانية تثمن جهود الإمارات الإغاثية والإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد) - ثمن مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الباكستانية جهود دولة الإمارات قيادةً وحكومةً وشعباً؛ لوقوفهم بجانب الشعب الباكستاني خلال محنة السيول والفيضانات والكوارث الطبيعية التي ضربت مناطق شاسعة شمال غرب باكستان في السنوات الأخيرة.

وأثنت بنيلوفار بختيار رئيسة مجلس الإدارة على دور هيئة الهلال الأحمر في دعم وتنفيذ المشاريع المختلفة في المناطق التي ضربتها السيول والفيضانات في إقليمي السند والبنجاب، كما أشادت بافتتاح مكتب للهلال الأحمر في مدينة إسلام آباد ونشاطه الإنساني المتميز في باكستان.

جاء ذلك خلال استقبال أحمد حميد المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر بختيار مؤخراً بمقر الهيئة في أبوظبي.

وأكدت بختيار عمق العلاقات الأخوية المتينة بين شعبي الإمارات وباكستان والتي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويدعمها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات. حضر اللقاء الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر والدكتور صالح موسى الطائي نائب الأمين العام لشؤون الإغاثة والمشاريع بالوكالة، والدكتور عبدالكريم بن سي علي مستشار العلاقات الدولية بالهيئة.

وأكد المزروعي خصوصية العلاقات بين البلدين الصديقين، مشيراً إلى التعاون الإنساني الوثيق بين هيئة الهلال الأحمر وجمعية الهلال الأحمر الباكستانية في مجال تقديم الإغاثة والدعم الإنساني لضحايا الفيضانات والكوارث الطبيعية التي ضربت عدة أقاليم باكستانية في السنوات الأخيرة، والتي جاءت بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر بتوفير الإمكانات الإغاثية والإنسانية والتنموية كافة للمتضررين الباكستانيين.

وأوضح المزروعي أن هيئة الهلال الأحمر قد امتد نشاطها الإغاثي في مناطق إقليم خيبر بختون خوا من أجل تقديم العون الإغاثي والتنموي لمتضرري الفيضانات، حيث تعمل الهيئة بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الباكستاني وسفارة دولة الإمارات في باكستان في تنفيذ مشاريع إنسانية وتنموية مختلفة، منها مشروع مدينة خليفة بن زايد الحضاري، ويضم 211 مسكناً ومسجدين ومدرسة ومركز صحي، وتشييد عدد من المشاريع التعليمية، منها 8 مدارس للبنين و8 مدارس للبنات ومراكز طبية وعلاجية ومركز تدريب للنساء، بالإضافة لعددٍ من المشاريع الخيرية كالمساجد التي بلغ عددها بنهاية العام المنصرم حوالي 386 مسجداً، وآبار مياه الشرب التي تم حفرها، وبلغ عددها حتى نهاية عام 2011 حوالي 478 بئرا، إضافة للعديد من المشاريع الموسمية الإغاثية ومشروع كفالة الأيتام، ومشاريع أخرى في مجال الصحة والتعليم والبنى التحتية.

وناقش الجانبان عدداً من المواضيع الإنسانية والخيرية التي ترغب جمعية الهلال الأحمر الباكستانية في تنفيذها في باكستان وإقليم السند على وجه التحديد لرفع المعاناة عن المتضررين والمنكوبين من الفيضانات، وتقدمت رئيس جمعية الهلال الأحمر الباكستانية بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر والقائمين على أمر الهيئة كافة الذين يعملون على توفير المواد الإغاثية وتوجيه فرق الإغاثة إلى المناطق المنكوبة في إقليمي باكستان.

يذكر أن هيئة الهلال الأحمر قد نفذت خلال العام الماضي عدداً من الحملات الإغاثية لمساعدة المتأثرين من الفيضانات والسيول التي اجتاحت شمال غرب باكستان، بالإضافة إلى إيفاد بعثات طبية بالتنسيق مع منظمة “اليونيسيف” لتلقيح الأطفال والنساء في المناطق المنكوبة وتنفيذ مناطق إيواء للذين شردتهم السيول وتوفير مصادر للمياه لهم بعد أن دمرت مياه الفيضانات قراهم ومزارعهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا