• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

اتفاقية بين «التعليم العالي» و «زايد العليا» لخدمة ذوي الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

أبوظبي (وام) - وقع معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومحمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة أمين عام مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة مساء أمس الأول، في قصر معاليه، اتفاقية للتعاون المشترك وتنسيق الجهود لخدمة ذوي الإعاقة في مجال التعليم العالي.

وتنص الاتفاقية على أن ترسل الوزارة مادة امتحان “السيبا” على برامج النصوص بسرية وخلال وقت كاف لتحويله إلى صيغة “برايل”، وتقديم الدعم التعليمي والدمج الأكاديمي من خلال تشجيع الجامعات الحكومية والخاصة لاستقبال الطلبة ذوى الإعاقة والأيتام.

كما تنص الاتفاقية على توفير البيئية التعليمية المناسبة، واعتبارها عنصراً أساسياً في معايير البناء الخاصة بالجامعات الحكومية والخاصة، بحيث تتيح للطلبة سهولة الدخول للجامعات والتحرك داخلها واستخدام مرافقها العامة بجانب تشجيع هذه المؤسسات على استحداث تخصصات جديدة في مجال التربية الخاصة، مثل “لغة الإشارة”.

وتنص الاتفاقية على تبادل الدراسات والبحوث المعنية بذوي الإعاقة والأيتام، وإتاحة الفرصة لهم للاستفادة من برنامج التدريب العملي وفرص العمل التي توفرها الوزارة من خلال دعم توظيف هذه الفئة، إضافة إلى متابعة وتقييم الوزارة عملية الدمج التعليمي في التعليم العالي، والمرشحين للبعثات الخارجية من هذه الفئة الطلابية وتقديم الدعم والمشاركة في المؤتمرات والأنشطة الأخرى التي يستضيفها أو ينظمها الطرفان.

وتطلع مؤسسة زايد العليا بموجب الاتفاقية الوزارة على أحدث المعايير العالمية التي يجب توافرها في المباني والمرافق الخاصة بالمؤسسات التعليمية، وتحديد بعض الجامعات والمعاهد التي تفيد ذوى الإعاقة والأيتام، شريطة أن تحظى باعتماد الوزارة وطباعة امتحان “السيبا” باللغة الإنجليزية، بنظام “برايل” للطلبة المكفوفين في الدولة، إضافة إلى ترشيح طالبين أو ثلاثة سنويا للاستفادة من برنامج التدريب العملي، وفرص العمل التي توفرها الوزارة وتوضيح نوع إعاقة كل منهم والتخصص المطلوب.

وتقوم المؤسسة بطباعة دليل الخدمات التي تقدمها وزارة التعليم العالي بطريقة “برايل”، وتحديد ضابط اتصال خاص للتواصل من خلال مكتب التوظيف في قطاع ذوى الإعاقة والأيتام للتعيين والمساهمة في تحديد التكنولوجيا المساعدة لتعليم ذوى الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا