• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

اغتيال مدير إذاعة في مقديشو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

مقديشو (ا ف ب) - قتل مدير إذاعة مقرها في مقديشو أمس الأول بالرصاص بيد مسلحين مجهولين، كما أفاد أحد زملائه والشرطة. وقال محمود هورشي زميل الضحية أبوبكر حسن قذاف الذي يتولى إدارة إذاعة “صومالي وين” إن “رجلين يحملان مسدسين أطلقا النار عليه وأردياه. قتل على الفور وفر المهاجمان”. وهو الصحفي الثاني الذي يقتل في مقديشو هذه السنة. وأضاف زميله “لا نعرف الأسباب التي قتل من أجلها، لا نعرف كذلك من هم المهاجمون”.

من جهته، أعلن الشرطي محمد عبد القادر لوكالة فرانس برس “تلقينا معلومات مفادها أن صحفيا قتل بالرصاص، ونحقق حول الحادث. لكن المؤشرات الأولية تفيد أن رجلين قتلاه بالرصاص”.

وبحسب زميله، فإن الصحفي قتل بينما كان عائداً إلى منزله في منطقة واداجير جنوب العاصمة الصومالية. وإذاعة “صومالي وين” محطة مستقلة تبث من شمال مقديشو وتعرضت للهجوم في 2010 من قبل متمردين من حركة الشباب.

وقال صحفيون وشهود في تلك الفترة، إن المتمردين استولوا على جهاز إرسال اف ام وأجهزة كمبيوتر من دون توضيح أسباب عمليتهم.