• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مسجد زايد وشارع خليفة معلمان بارزان في مسار السباق

نجوم 91 دولة في ماراثون الفجيرة الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

سيد عثمان (الفجيرة) – تواصلت الاستعدادات بعروس بحر العرب لتنظيم النسخة الثالثة لماراثون الفجيرة الدولي الذي ينظمه الديوان الأميري بالفجيرة بالتعاون مع اتحاد ألعاب القوى والاتحاد الدولي بمشاركة نحو 10 آلاف عداء وعداءة من جميع القارات، ويقام يوم 21 مارس الحالي برعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد إمارة الفجيرة.

وأعلن صالح محمد حسن نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة ومنسق عام البطولة وعضو اتحاد ألعاب القوى في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر استوديوهات الفجيرة للإعلام التابعة لحكومة الفجيرة بحضور عدى الطويل نائب رئيس المجموعة وفاطمة حجير مديرة برنامج محمد بن راشد للياقة البدنية ومحمد القزازي مدير الإذاعة وعثمان شلكاوي مدير البرامج وقيادات المجموعة، أن الاستعدادات تتواصل لأجل تنظيم البطولة على أعلى مستوى تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد إمارة الفجيرة للعمل على تشريف الدولة والاستفادة من مثل تلك البطولات التي لا تهدف للربح بقدر سعيها إلى اكتشاف وصقل المواهب بأم الألعاب وخدمة المنتخبات الوطنية.

وأكد أن مكرمة سمو ولي عهد إمارة الفجيرة برصد مليون دولار كجائزة لأي متسابق يحطم الرقم القياسي العالمي والتكفل بكافة نفقات 100 من نجوم العدو بالعالم جعل البطولة محط أنظار العالم مع استقطابها أسماء لامعة من أصحاب الألقاب للمشاركة بمنافسات البطولة التي تقام بمدينة الفجيرة ويدخل ضمن مسارها تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد إمارة الفجيرة المرور على المسجد الضخم لزايد الخير طيب الله ثراه، والذي يعد تحفة معمارية وقارب العمل فيه على الانتهاء، بجانب المرور بشارع الشيخ خليفة بن زايد والذي تم شقه بالجبال واختصر الطريق من الفجيرة إلى جميع مدن الدولة ويعد هو الآخر أحد معالم الإنجازات التي تتواصل بشتى المجالات بالدولة.

ووجه صالح شكره إلى الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام لدعم البطولة ورعاية مجموعة الفجيرة للإعلام التابعة لحكومة الفجيرة للماراثون إعلامياً عبر جميع القنوات الإعلامية المرئية والمسموعة للمجموعة التي تعد من المؤسسات الوطنية وساهمت مع جميع وسائل الإعلام بالدولة في نجاح النسختين الأولى والثانية.

كما ثمن الدور الكبير لبرنامج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للياقة البدنية الذي يشارك بفاعلية عبر منتسبيه بالمنافسات مع رصده بالنسخة الثانية السابقة 850 جائزة قيمة، وهو نفس الأمر الذي سيساهم به البرنامج بالنسخة الثالثة، مشيرا إلى أن الماراثون يعد من كبرى البطولات الدولية وستشارك به 91 دولة ونحو 10 آلاف من المتسابقين والمتسابقات، وقسمت منافساته التي ستقام صباحا وعصرا إلى عدة بطولات حسب الفئات وسيكون السباق الأبرز والرئيسي للمحترفين وأصحاب الألقاب العالمية لمسافة 21كم مع إقامة سباق آخر للاعبين الدوليين والراغبين من الجنسين لمسافة 10 كم وسباق للجمهور لمسافة 5كم و آخر للأطفال لمسافة 3كم وسباق لفرسان الإرادة من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة لمسافة 2 كم وسباق للمكفوفين لمسافة 1 كم، ليكون يوم 21 مارس مهرجانا شاملا لرياضة أم الألعاب، خاصة أن تنظيمه سيواكب الاحتفال بعيد الأم، وستشهد البطولة مفاجآت وهدايا للأمهات.

ومن جانبه، أكد عدي الطويل نائب رئيس مجموعة الفجيرة للإعلام أن دعم الماراثون يعد بمثابة واجب وطني، ويأتي ضمن دور المجموعة عبر الصورة والصوت لإبراز الوجه المشرق للإمارات والإنجازات العظيمة التي تتحقق يوميا على أرضها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا