• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

انتظار إفصاح الشركات عن نتائج الربع الثاني يساهم في تراجع قيم التداول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يعكس كل من تراجع قيم التداولات اليومية لأسواق الأسهم المحلية، والتذبذب الكبير في حركة الأسعار، عدم وضوح الرؤية لدى المستثمرين بشأن اتخاذ القرارات الاستثمارية، مما يرفع من مستويات المخاطرة في الأسواق، بحسب التحليل الأسبوعي لأداء الأسواق للمحلل المالي زياد الدباس.

وأضاف أن الفراغ المعلوماتي خلال الفترة الحالية، انتظاراً لإفصاح الشركات عن نتائج الربع الثاني، يساهم في تباطؤ الطلب والتداول في الأسواق التي باتت حركة ارتباطها مع أسواق النفط تتراجع تدريجياً، موضحاً أن سعر النفط ارتفع بمستويات فاقت التوقعات بلغت نحو 32% لخام برنت خلال العام الحالي، ليعوض بذلك جزءاً من الخسائر الكبيرة التي تعرض لها منذ الربع الأخير من عام 2014، وبلغ معامل الارتباط بين السوقين إلى 90% خلال فترة تراجع أسعار النفط.

وأكد الدباس أهمية استمرارية ارتفاع تصنيف الاقتصاد الإماراتي وقطاع البنوك من مختلف وكالات التصنيف العالمية المختلفة، بهدف تعزيز الإقبال على السندات السيادية التي أصدرتها حكومتا الإمارات وإمارة أبوظبي.

وتابع أن معظم التوقعات تشير إلى أن أداء الشركات المدرجة في الأسواق، سيكون أفضل من التوقعات، خاصة، إذا ما أخذ بعين الاعتبار محدودية النمو الاقتصادي، ويدعم ذلك استمرار حكومة الإمارات في تعزيز الإنفاق الاستثماري.

وأفاد بأن تنويع قاعدة الاقتصاد الإماراتي، حد كثيراً من تأثر الاقتصاد الإماراتي بالتراجع الكبير في سعر النفط، كما أدى استمرار التحسن في أداء ونمو العديد من القطاعات الاقتصادية، وفي مقدمتها قطاعات الخدمات والتجارة والسياحة والبنوك، انعكس إيجاباً على أداء أسهم شركات هذه القطاعات.

وقال الدباس: إن معظم التوصيات الصادرة عن مؤسسات استثماريه إقليمية وعالمية، لا تزال تعطي الأولوية للاستثمار في أسواق الإمارات، مقارنة بالأسواق المالية الأخرى في المنطقة، الأمر الذي يشجع الاستثمار المؤسسي المحلي والأجنبي على الاستثمار في أسواق الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا