• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تتزوج بمسن لتنقذ والدها من السجن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

الاتحاد نت

ضربت عشرينية سعودية أصدق وأروع أمثلة البر بالوالدين بقبول زواجها، من مسن يطالب والدها بمبلغ ثلاثمائة ألف ريال.

وبحسب صحيفة "الوطن" السعودية، فإن تاجرا كان له دين على رجل مسن في عنيزة، مضى عليه أكثر من عشر سنوات لم يستطع المسن سداد الدين البالغ ثلاثمائة ألف ريال.

وكان محامي التاجر يقوم بالإجراءات القانونية ضد المدينين لموكله حتى وصل الدور على المسن، وعندما طلب منه المحامي السداد أو رفع شكوى ضده، لم يكن أمامه سوى الاستسلام والاعتراف بأنه لا يستطيع سداد المبلغ المطلوب.

وكانت الفتاة تتابع ما يجري لوالدها العاجز، فقررت أن تقوم بعمل إنساني نبيل ينقذ والدها من غياهب السجون وأروقة المحاكم خاصة وأنه رجل متقدم في العمر وليس لديه أولاد سواها، فما كان منها إلا الاتصال على التاجر وطلبت منه أن يتزوجها ومهرها دين والدها.

وأضافت الصحيفة أن التاجر وافق على الزواج من الفتاة، لكنه شدّد على أنه يكبرها بأربعين عاما، وأنه متزوج من ثلاث نساء، وسوف يسكنها معهن في نفس المنزل خارج منطقة القصيم، فوافقت على جميع شروطه، وشرطها الوحيد إنهاء قضية والدها التي لم تصل إلى الأجهزة الحكومية المختصة، وتم ترتيب لقاء في منزل الفتاة بحضور والدها والمحامي (ومأذون الأنكحة)، وحضر التاجر يرافقه المحامي، وبعد جلسة لم تستمر أكثر من ساعة، هنأ التاجر الفتاة على موقفها النبيل مع والدها مؤكدا لها أن ذلك من أصدق وأنبل أنواع البر.

وقدّم التاجر هدية ثمينة لها عبارة عن شيك بمبلغ ثلاثمائة ألف ريال، وأخبرها بأنه يتمنى لها حياة زوجية مع زوج المستقبل، لأنه يفضل أن تعيش حياتها مع إنسان يتقارب معها في العمر أما هو فلن يتزوجها، وقال لها موقفك النبيل هديته ثلاثمائة ألف ريال، ودعوات بأن يتقبل الله منها برها بوالدها وأنها فتاة لن تتكرر.

     
 

فتاه بالف رجل

هذه فتاه نبيله جداً قدمت مصلحة ابيها على مصلحتها كم من قضايا العقوق وقتل الاباء من جانب الابناء وغيرها من الامور التي تقشعر الابدان اسأل الله ان ينير دربها ويوفقها في حياتها فعلاً مهما حصل من عقوق من جانب بعض الابناء إلا انه هناك خلاف ذلك

المحامي علي محمد جيلان | 2014-08-09

كفوو

اقسم بالله بدك بوسة ع الراس والله العظيم الحمد لله الدنيا لسى بخير والله يبارك برزقك وبعيالك يارب والله موقف ماشفت ولا قرات مثل من قبل فعلا فعلا الله يجزاك كل خير

أيمن | 2014-03-10

بنت ابوها

بصراحة موقف يجازى خيرا عليه صاحب الدين وايضا نسال الله ان يرزق البنت الشخص الذي يصون هذه البنت المرصعة بالالماس ونعم التربيه الله يوفقها دنيا واخرة

بوسعود | 2014-03-10

دروس في البر

الحمد لله بجد حسيت ان الدنيا لسه بخير ربنا يبارك فيكي يا بنتي ويرزقك الزرية الصالحة ويجازي الرجل الذي تنازل عن دينه الف خير ويعوضه دنيا واخرة.

جيلان محمد | 2014-03-10

الإمارات

مازالت الدنيا بخير طالما يوجد اناس مثل هذه الفتاة وذلك المسن

محمد علي | 2014-03-10

ما يضيع العمل الصالح

والنعم والله . هذه التربية والتضحية اللي لازم نعلم عيالنا عليها. الله يكثر من امثال هلبنت ومن امثال التاجر .

بو عبدالله | 2014-03-10

قصة

هذي الحادثه من النادر أن تحدث في زمننا هذا إلا في الأفلام الهندية ... الله أراد أن يرزق البنت من حيث لا تحتسب ... التجارة أخلاق قبل كل شيء و هذا التاجر مثال على ذلك صبر على دينه سنوات طوال .

عبدالعزيز | 2014-03-10

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

نسأل الله أن يجعلنا من البارين بوالدينا فعلا مثل قل وندر أن نجد من يطبقها في عصرنا إلا من هداه الله

محمد احمد عمر | 2014-03-10

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا