• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

العاصمة تستضيف غداً مؤتمراً دولياً حول السلامة المرورية

شرطة أبوظبي تطلق 12 مبادرة مرورية مجتمعية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تنطلق غداً «الأحد»، في أبوظبي، فعاليات أسبوع المرور الثلاثين لدول مجلس التعاون بدول الخليج العربية، تحت شعار «غايتنا.. سلامتك»، وتستمر الفعاليات إلى 15 مارس الجاري.

ويطلق الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، خلال الاحتفال الذي يقام بفندق روزوود في أبوظبي، نحو 12 مبادرة مجتمعية جديدة لشرطة أبوظبي، ممثلة في مديرية المرور والدوريات تحت مظلة برنامج مرور أبوظبي للحد من الحوادث المرورية «معاً»، وتهدف المبادرات إلى تعزيز الشراكة المجتمعية وزيادة الوعي والثقافة المرورية للحفاظ على الأرواح والممتلكات.

ويتضمن الاحتفال بأسبوع المرور في أبوظبى العديد من البرامج والفعاليات، بهدف تعزيز عملية التواصل مع المجتمع من مختلف شرائحه، وإشراكه في نشر التوعية المرورية، والارتقاء بسلوكيات السائقين، كما يتضمن انتاج 6 أفلام توعوية مرورية حول أسباب الحوادث المرورية لربط الجمهور بقضايا السلامة المرورية.

وأفاد العميد المهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، بأن المبادرات المجتمعية الجديدة تهدف إلى إشراك المجتمع بأطيافه كافة في التفكير والابتكار وتفعيل الحملات المرورية على مدار العام، موضحاً أن المبادرات الجديدة تشمل 12 مفهوماً عن السلامة المرورية بواقع مبادرة كل شهر منها (الطريق حق للجميع- لنكن مثلهم- في مركبتك طفل - انتم عماد الوطن، وغيرها من المبادرات التي سيعلن عنها خلال أسبوع المرور). وتابع: كما تشمل «مبادرة مجلس الإبداع المروري» ويتم من خلالها دعوة فعاليات من شرائح المجتمع كافة لمناقشة الموضوعات المرورية، بما يعزز التلاحم المجتمعي مع قضايا المرور أما مبادرة «سفير السلامة المرورية» فتعنى باختيار بعض الشخصيات العامة في جميع المجالات كسفراء للسلامة المرورية، وتستهدف دعم المسؤولية والتلاحم المجتمعي لتحقيق منظومة متكاملة للسلامة المرورية. وأشار العميد المهندس حسين أحمد الحارثي إلى أن الاحتفال يتضمن أيضاً تكريم السائق والسائقة المثاليين، والسائق والسائقة المثاليين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، والشرطي والشرطية المثاليين، وتكريم الفائزين بالمبادرات المجتمعية الأربع لبرنامج مرور أبوظبي للحد من الحوادث المرورية «معاً» التي أطلقتها المديرية لتعزيز الدور المجتمعي للسلامة المرورية، والتي تشمل «المدرسة الأفضل مرورياً، مجمع العمال الأفضل مرورياً، الأسرة الأفضل مرورياً، السائق الأفضل مرورياً من فئة الشباب»، وذلك بمنحهم شهادات تقديرية وجوائز مالية.

وقال إن النسخة الثلاثين لأسبوع المرور بأبوظبي تتضمن تنظيم مؤتمر دولي للسلامة المرورية يومي 10 و11 مارس الجاري، يناقش خلاصة أبحاث ودراسات وتجارب دولية ومحلية، يقدمها خبراء ومختصون في مجال السلامة المرورية، وطب الحوادث والطوارئ من داخل وخارج الدولة، كما يصاحب المؤتمر معرض مروري لإبراز أحدث المستجدات في مجالات أنظمة المرور الذكية وأنظمة الضبط الآلي وطب الحوادث والطوارئ. وقال الحارثي إن المديرية طورت خطتها الشاملة للسلامة المرورية بإمارة أبوظبي والتي تعتمد في المقام الأول على خمسة محاور.

مشاريع قيد التنفيذ في «مرور أبوظبي»

كشف العميد المهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي عن العديد من المشاريع الجارية في مرور أبوظبي التي تستهدف بصورة رئيسية تحسين مستويات السلامة المرورية وتطوير مجالات العمل المروري بالإمارة، من أبرزها مشروع مركز الأنظمة المرورية الذكية (ب)، والذي يشتمل على أنظمة تتبع وتوزيع الدوريات ونظام إدارة سلامة التحويلات المرورية، ونظام تحليل الحوادث المرورية ونظام التوعية المرورية الذكية، إضافة إلى تطوير منظومة متكاملة للضبط الآلي لمخالفي قوانين السير والمرور ومواصلة تركيب وكاميرات الرقابة على التقاطعات لمتجاوزي الإشارة الضوئية الحمراء، سيتم نشرها في نحو 150 تقاطعاً بإمارة أبوظبي، حيث تم الانتهاء من تغطية ما يزيد على 50 تقاطعاً.

40 ورقة في مؤتمر السلامة المرورية

أشار العميد المهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي إلى أن المؤتمر الدولي للسلامة المرورية سوف يستعرض نحو 40 ورقة يقدمها نخبة من الخبراء المتخصصين في مجال السلامة المرورية من الولايات المتحدة الأميركية، ومن اليونان وكندا وبلجيكا والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، والصين ودولة الإمارات العربية المتحدة، ويبحث من خلال 12 جلسة صباحية ومسائية أبرز الأسباب الرئيسية لوقوع الحوادث المرورية والحلول المقترحة لتحسين السلامة المرورية. ويناقش المؤتمر العديد من المحاور التي تتطرق إلى أفضل الممارسات العالمية والابتكارات في مجال استخدام وسائل النقل الحديثة، واستعراض احدث الطرق والوسائل في تقليل شدة الإصابة، ومحاور تحسين السلامة المرورية الخمسة (الهندسة - الطوارئ- الضبط المروري- التعليم- التقييم) وعناصر تكاملها لتحسين السلامة المرورية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض