• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اطلع على جهود «المركز» في إرساء التعليم التكنولوجي

حمدان بن زايد يشيد بجهود القيادة لتمكين «أبوظبي التقني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مايو 2016

أبوظبي (وام)

أشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، بالجهود الرائدة التي تقوم بها القيادة الرشيدة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، لتمكين مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني من نشر وإرساء دعائم التعليم التكنولوجي والتخصصي بالدولة، كونه التعليم النوعي الأكثر ارتباطاً بالتطور المنشود في القطاعات الهندسية والتقنية السائدة في سوق العمل الحالي والمستقبلي والهدف الاستراتيجي الوطني.

وأكد سموه، أن إنجازات وجهود صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتحقيق هذا الهدف المهم مشهودة ومتعددة ويأتي في مقدمتها، إنشاء «أبوظبي التقني» وتوفير كافة الإمكانيات المادية والتقنية لتمكينه من أداء دوره الوطني الهام بجميع إمارات الدولة.

جاء ذلك، خلال استقبال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بديوان سموه بمدينة زايد بالمنطقة الغربية، مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني الذي استعرض أمام سموه سير العملية التعليمية المتقدمة في مجمع بينونة التقني التابع لـ«أبوظبي التقني» في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، والذي يتسع لنحو 4 آلاف طالب وطالبة من المواطنين أصحاب التخصصات العلمية والهندسية والتكنولوجية والتقنية كونهم يلتحقون بكلية فاطمة للعلوم الصحية وثانوية التكنولوجية التطبيقية والثانوية الفنية وبوليتكنك أبوظبي.

وأشار إلى أن «أبوظبي التقني» يسعى خلال المرحلة المقبلة إلى زيادة التخصصات المطروحة في مجمع بينونة بالغربية، وزيادة نسبة الطلاب والطالبات المقبولين في مختلف المؤسسات الجامعية والثانوية التابعة للمركز بما يضمن تخريج كوادر وطنية تتوافق مع متطلبات رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 والخطة الاستراتيجية للدولة 2021.

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بالمستوى العلمي والعملي المتطور الذي تتمتع به الكوادر الفنية والتعليمية والمنشآت والمرافق العلمية بالمجمع وشمولية التخصصات والمؤسسات التعليمية التي يحتاجها الشباب في المنطقة الغربية التي تزخر بالكثير من المشروعات الصناعية والنووية والتكنولوجية، كما اطمأن سموه على توافر كل الإمكانيات العلمية والبشرية اللازمة لضمان سير العملية التعليمية، بما يحقق كامل الأهداف المرجوة ويضمن مواصلة إقبال الطلبة على الالتحاق بالتعليم التقني والمهني باعتباره البوابة الرئيسة للدخول في العالم الصناعي المتقدم.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان حرص القيادة الرشيدة على دعم الإدارة العليا بمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لافتتاح أفرع جديدة للتعليم التقني والمهني في مختلف مدن المنطقة الغربية. وثمن سموه مبادرات المركز في تنمية المنطقة الغربية، خاصة في الجانب التربوي والتعليم الفني، وما تمتاز به تلك الجهود من اهتمام ببناء شخصية الطالب، من خلال المشاريع المتميزة التي تقوم بها، مشيراً سموه إلى مبادرة «نعم للعمل» والمخيم التراثي وبرنامج مهارات حياتية ومهرجان المرح للصحة واللياقة وأسبوع التعليم التقني والابتكار والمسابقة الوطنية للمهارات التي اختتمت فعالياتها الأسبوع الماضي، بمشاركة أكثر من 500 من شباب وفتيات الوطن الذين يمثلون مختلف إمارات الدولة.

كما أوضح مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أن المجمع يضم فرعا لكلية فاطمة للعلوم الصحية التي تطرح درجة البكالوريوس في خمسة تخصصات صحية مهمة منها، الصيدلة والتمريض والأشعة إضافة إلى فرع لبوليتكنك أبوظبي بتخصصاته المتطورة التي من بينها بكالوريوس الطاقة المتجددة والبتروكيماويات، فضلاً عن فرع جديد لثانوية التكنولوجيا التطبيقية يتضمن برنامج العلوم المتقدمة الذي يستوعب نخبة من المتفوقين الذين يشكلون النواة الحقيقية لتلبية متطلبات النهضة الإماراتية في كل المجالات الهندسية والطبية والتكنولوجية، إلى جانب الثانوية الفنية ومعهد بينونة للعلوم والتكنولوجيا.

وأشار مبارك الشامسي إلى أن «أبوظبي التقني» يقود منظومة متكاملة من المؤسسات الجامعية والثانوية المتخصصة التي من بينها مجمع بينونة ومجمع التكنولوجيا التطبيقية في مدينة محمد بن زايد ومجمع عجمان التقني ومجمع أم القيوين، وغيرها من المؤسسات التي تعمل وفق استراتيجية المركز المتقدمة والمتطورة دائما، بما يحقق طموحات القيادة الإماراتية الرشيدة في شباب الوطن الواعد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض