• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ستاد هزاع بن زايد الأجمل في العالم يحتضن القمة المثيرة

الأهلي يتحدى «ذئاب» روما في «الاستعراض الكبير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مايو 2016

علي معالي (دبي)

فوق أرضية ستاد هزاع بن زايد أجمل ملاعب العالم في عام 2014، وفي أحضان دار الزين تدور تفاصيل القمة الاستعراضية في الثامنة من مساء اليوم بين الأهلي المصري مع روما الإيطالي في مباراة ودية تاريخية، الأهلي سبق أن واجه روما في مناسبتين في الألفية الجديدة، أقيمتا في شهر أغسطس عامي 2002 و2008، وبرغم قرب الفترة الزمنية بين المواجهتين فإن معظم تشكيلة الأهلي الحالية لم يوجد فيها أي لاعب في المباراتين، لكن ثلاثي الأهلي حسام غالي ومتعب وحسام عاشور مرشحون لملاقاة الذئاب للمرة الثانية، حيث شارك غالي في مواجهة 2002 مع الأهلي، بينما شارك متعب وعاشور في مباراة 2008، وبرغم أن المواجهة الأولى بين الفريقين كان يقوم فيها فابيو كابيلو بتدريب روما، إلا أن المباراة الثانية كان لوتشيانو سباليتي على رأس القائمة الفنية للذئاب.

تحمل المواجهة طابع خاص بالنسبة للنادي المصري وجمهوره، خصوصاً أن «الذئاب» يضم في صفوفه اللاعب المصري محمد صلاح، أحد أبرز نجوم الفريق الإيطالي وهدافه هذا الموسم في الدوري، وتعد هذه المواجهة الثالثة بين الفريقين، إذ سبق للأهلي المصري الفوز في المباراة الأولى بهدفين مقابل هدف، قبل أن يرد روما في المباراة الثانية، ويحقق الفوز بثلاثة أهداف دون رد.

وحضرت بعثة الأهلي بكامل تشكيلها وبجميع اللاعبين المقيدين وهم شريف إكرامي وأحمد عادل عبد المنعم ومسعد عوض ورامي ربيعة وأحمد حجازي وصبري رحيل ومؤمن زكريا وعمرو جمال ووليد سليمان وباسم على وماليك إيفونا وعمرو السولية وأحمد الشيخ وعبد الله السعيد وسعد سمير وصالح جمعة ومحمد نجيب وأحمد فتحي وحسام عاشور وجون انطوى وحسام غالى ومحمد هاني، بينما تغيب المهاجم عماد متعب عن السفر مع البعثة الحمراء بسبب ارتباطه بامتحانات نهاية العام.

ويفقد الفريق في هذه المواجهة جهود كل من حسين السيد الظهير الأيسر لأسباب خاصة بالتجنيد ورمضان صبحي وأحمد حمدي لارتباطهما بمعسكر منتخب الناشئين استعدادا لمباراة رواندا في التصفيات الأفريقية.

من جهته أكد مدرب الأهلي المصري، الهولندي مارتين يول أنه كان متردداً في بداية الأمر بخصوص خوض مباراة ودية أمام روما الإيطالي، خصوصاً أن النادي المصري ما زال يخوض منافسات الدوري المحلي، ولعب قبل ثلاثة أيام مباراة في الدوري، وتنتظره مباراة أخرى عقب أيام قليلة، ولكنه أشار إلى أنه وجد أن اللعب في الإمارات وزيارة دبي في حد ذاته أمر إيجابي، وأنها فرصة لان يستمتع اللاعبون بهذه الأجواء، إضافة إلى خوض مباراة قوية أمام روما. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا