• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

«أبوظبي للتنمية» يوقع مذكرة تفاهم مع «التنمية الآسيوي» لدعم الدول النامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

الاتحاد

وقع صندوق أبوظبي للتنمية أمس مذكرة تفاهم مع بنك التنمية الآسيوي، لوضع أطر التمويل المشترك لمشاريع تنموية في الدول النامية. وتهدف المذكرة إلى تحقيق المزيد من الفعالية في تقديم العون المشترك للدول النامية ودعم عملية التنمية المستدامة، عن طريق الاستخدام الأمثل للموارد والكفاءات والقدرات المتوافرة لدى المؤسستين بهدف تنسيق التمويل فيما بينهما.

وقع على المذكرة كل من محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية بالإنابة، ولكشمي فينكتشالم نائب رئيس بنك التنمية الآسيوي وذلك في مقر الصندوق في أبوظبي.

وقال محمد السويدي في بيان صحفـي أمس “هذه الشراكة الجديدة مـع بنـك التنمية الآسيوي تتماشى مع التوجهات الأساسية لدى الصندوق والتي تهدف إلى توطيد العلاقات الدولية مع المنظمات التي تعمل في مجال تمويل المشروعات الإنمائية”.

وأضاف السويدي” تحدد المذكرة الأطر الرئيسية لمجالات التعاون من أجل تحقيق الأهداف المشتركة بفعالية أكثر”. وبلغ إجمالي قيمة القروض والمنح والمساهمات التي قدمها كل من صندوق أبوظبي للتنمية وحكومة أبوظبي خلال العقود الأربع الماضية ما يقارب 29 مليار درهم موزعة على 308 مشروعات تنموية غطت 58 دولة نامية في مختلف أنحاء العالم.

ومن جانبها قالت لكشمي فينكتشالم “بموجب هذه المذكرة، تقوم المؤسستان بالتنسيق حول المشاريع والأنشطة والمبادرات الإقليمية المشتركة في الدول النامية، خاصة في القارة الآسيوية، وذلك من أجل توسيع نطاق التمويل المشترك اللازم لتلك الدول والمساهمة في تحقيق أهدفها التنموية”. وأضافت أن هذه المذكرة تتيح لكلا المؤسستين تبادل المعلومات والمعارف والخبرات المتوافرة، ما يعزز فعالية الجهود المبذولة لتحقيق التنمية المستدامة في الدول النامية.

ونصت المذكرة على أن التمويل المشترك بين صندوق أبوظبي للتنمية وصندوق التنمية الآسيوي يتركز على القطاعات الحيوية مثل النقل، الطاقة، الخدمات الاجتماعية، التجارة، التعليم والصحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا