• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مقتل مسؤول محلي و19 مسلحاً في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

كابول (وكالات) - قُتل مسؤول محلي كبير ومرافقه أمس في ولاية ننجرهار شرقي أفغانستان بانفجار قنبلة يدوية الصنع كانت مخبأة في سيارتهما. فيما قتل 19 مسلحاً من طالبان، واعتقل 6 آخرون بعمليات أمنية مشتركة نفذتها القوات الأفغانية والأجنبية.

وقال «حزرت مشرقي وال المتحدث باسم شرطة ننجرهار إن نور آغا كمران حاكم نزيان ومرافقه قتلا صباحا في جلال أباد عاصمة الولاية. ولم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم لكن عمليات الاغتيال التي تستهدف مسؤولين محليين هي من أساليب طالبان التي تخوض تمردا مسلحا عنيفا في أفغانستان منذ أطاحتها من الحكم في 2001 من قبل تحالف عسكري بقيادة أميركية.

وفي ولاية لقمان شرقي أفغانستان قُتل أمس أيضا أربعة جنود وشرطيان أفغان بانفجار قنبلة بينما كانا يحاولان تعطيل أخرى، كما قال الحاكم المحلي سرهادي زواك. وأعمال العنف المستمرة في أفغانستان مصدر قلق مع اقتراب موعد انسحاب 50 ألف جندي من قوة الحلف الأطلسي (ايساف) بحلول نهاية العام.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان أمس مقتل 19 مسلحاً من طالبان، واعتقال 6 آخرين بعمليات أمنية مشتركة نفذتها القوات الأفغانية وقوات المساعدة الدولية (إيساف)، خلال يومي أمس وأمس الأول في أقاليم مختلفة من البلاد.

وقال بيان الداخلية إن القوات الأفغانية نفّذت مع قوات (إيساف) عدة عمليات في ننجرهار وبجلان وفرياب وقندهار وهيرات وفرح. وأشار إلى مصادرة كميات كبيرة من الذخائر والمتفجرات دون أن يذكر أي خسائر في صفوف القوات الأمنية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا