• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

زهرة الصبار بين أبوزهرة وسناء جميل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مايو 2016

القاهرة (الاتحاد)

«زهرة الصبار».. مسرحية حققت نجاحاً لافتاً وقت عرضها عام 1967 وهي مقتبسة عن نص فرنسي قام بتأليفه الكاتبان بالييه وجريدي، وترجمه هايدي بانوب، وقام بتمصيرها وأخرجها كمال يس وكتب حوارها الأديب يوسف إدريس.

دارت أحداثها حول طبيب أسنان يعيش حياة لاهية، رغم زواجه وإنجابه ثلاثة أولاد، ويقع في غرام فتاة تكره الكذب، وتشترط للزواج منه أن تحصل على موافقة زوجته، ويقنع الطبيب الممرضة العانس التي تساعده في العيادة وتدير كل شؤون حياته، بتمثيل دور زوجته لتقنع الفتاة بموافقتها على الزواج. وقال المؤلف المسرحي والناقد السيد محمد علي، إن حوار المسرحية يتميز بذكاء شديد لا يمل المتلقي سماعه، رغم أن زمن المسرحية يبلغ ثلاث ساعات ونصف الساعة. وأشار إلى أن المسرحية حققت نجاحاً لافتاً دفع المخرج فطين عبد الوهاب إلى أن يقدمها في فيلم سينمائي عام 1969 بعنوان «نصف ساعة زواج» لرشدي أباظة، وشادية. وتوقف عند أدوار عدد من الفنانين في المسرحية، وقال: سناء جميل عاشت بدرجة تركيز عالية دور الممرضة «جيهان»، لدرجة أن عبد الرحمن أبو زهرة الذي جسد شخصية طبيب الأسنان «سليمان» بذل مجهوداً كبيراً وحركة عنيفة، لأن هدوءها الكبير وطريقة أدائها كانت جاذبة للجمهور بشكل أخاذ، كما أنها كانت «كوميديانة» للغاية حين تحررت شخصيتها في الأحداث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا