• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فخر الصناعة الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مارس 2015

يرتبط اسم الإمارات دائماً بالإنجازات، فتحتضن العاصمة أبوظبي أحد أبرز وأكبر المعارض العالمية في مجال تصنيع الأسلحة والأنظمة العسكرية الدفاعية على مستوى العالم، وهو الأضخم في منطقة الشرق الأوسط ليعرض فيه آخر ما وصلت التكنولوجيا والاختراعات التي تعرض أحياناً لأول مرة على مستوى العالم، وأصبح معرض آيدكس عالمياً تزوره شخصيات عالمية ومسؤولون ووزراء دفاع وكل المهتمين بمجال الدفاع، فارتفعت نسبة الحجوزات الفندقية في العاصمة أبوظبي بنسبة 100% وتزايد عدد المشاركين في المعرض 234% بـ 1200 شركة عارضة، فهذا يدل على نجاحه الذي يكتسبه عاماً بعد عام.

ولكن الفخر الحقيقي في معرض الدفاع الوطني آيدكس 2015 فخرنا نحن كإماراتيين ألا يكون تصنيع الأسلحة حكراً على الدول العظمى أو الدول الصناعية المعروفة كالولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبقية الدول العظمى، فدولتنا أصبحت تمتلك مصانع وشركات، وأصبحت تنافس أهم مصنعي تكنولوجيا التسليح والدفاع وأحدث التقنيات، فلدينا شركات إماراتية خالصة ككاركال وغال وغيرها من الشركات المختصة في مجالات الدفاع لتثبت دولتنا دائماً بأن عمر الدول ليس بعدد سنوات استقلالها، بل بعملها وإنجازاتها وما تقدمه لشعبها وللعالم والمغزى الرئيسي من المعرض أن نقول نعم لتسليح وتأمين البلاد، ولا للإرهاب الذي بات يعبث بأمن وأمان الدول حتى أصبح مثل السرطان وجب استئصاله وعلاجه.

فما أجمل جملة (صنع في الإمارات) صنعت بأياد وسواعد وطنية إماراتية، تجدها تنافس الصناعات العالمية لتتميز دولتنا دائماً بالريادة، والأجمل هو أن تحرص حكومتنا الرشيدة على جعل الدولة منافسة في كل المجالات، فلم يعد البترول دخلنا الأوحد، وتحرص أيضاً على أن تكون قواتنا المسلحة وفي ظل ما يحدث في الشرق الأوسط قوة ضاربة وترسانة باستطاعتها أن تحمي كل شبر من أرضنا وأعالي بحارنا وصفاء سمائنا، فهنيئاً لنا فخر الصناعة العسكرية الإماراتية، وهنيئاً لنا دولتنا وحكومتنا وشعبنا.

الريم محمد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا