• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

صعوبة في انتقاء المقاتلين

أميركا وتركيا تختلفان على موعد تدريب المعارضة السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مارس 2015

عواصم (وكالات)

تضاربت الأنباء بشأن موعد البدء بتدريب المعارضة السورية «المعتدلة» ممثلة بكتائب الجيش الحر في تركيا، حيث أعلن متحدث باسم الخارجية في أنقرة أمس الأول، أن التدريب سيبدأ اليوم الأحد المصادف الأول من مارس الحالي، بينما أفادت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» لاحقاً أن عمليات التدريب ستبدأ في غضون 4 إلى 6 أسابيع. وبعد أشهر من النقاشات الشاقة، وقعت واشنطن وأنقرة في 19 فبراير المنصرم، اتفاقاً لتدريب عناصر سورية معارضة معتدلة في قاعدة تركية وتزويدها بمعدات عسكرية. وذكر الأميرال جون كيربي المتحدث باسم البنتاجون في وقت متأخر الليلة قبل الماضية، أن عملية غربلة العناصر الذين سينخرطون في برنامج التدريب، لم تكتمل بعد إذ لم يجتز مرحلة التصفية حتى الآن إلا حوالى 100 عنصر في حين أن برنامج التدريب يستلزم مشاركة ما بين 200 و300 عنصر في كل دفعة. وتابع كيربي أنه «بحسب تقديراتنا، يفترض أن نكون جاهزين لبدء التدريب فعلياً في غضون 4 إلى 6 أسابيع». ولفت المتحدث باسم البنتاجون إلى أن عملية انتقاء هؤلاء العناصر تتم بعناية منعاً لتسلل عناصر إرهابية إلى البرنامج.

وتركز الخلاف بين واشنطن وأنقرة حول هذا البرنامج على تحديد العدو الذي يتعين على هؤلاء المقاتلين محاربتهم. وتريد واشنطن تدريب المعارضين لمكافحة «داعش»، بينما تعتبر أنقرة نظام الأسد عدوها اللدود وتطالب بإطاحته.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا