• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محنة مرض والديها أوحت لها بالفكرة

ريهام صادق.. مصرية رائدة في السياحة العلاجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مايو 2016

ماجدة محيي الدين (القاهرة)

تخلت ريهام صادق عن عملها بإحدى شركات الطيران، وتفرغت لرسالتها كأم وزوجة، ونسيت أحلامها، وتحولت من فتاة غاية في الرشاقة والأناقة إلى سيدة بدينة ترتدي ما يخفي ملامح قوامها، وبعد عشر سنوات كاملة استفاقت وقررت أن تبدأ من جديد رحلة نجاح وعمل، وظلت عاماً تبحث عن نقطة البداية، لتصبح أول سيدة مصرية تؤسس شركة للسياحة العلاجية في ألمانيا.

30 كيلو جراماً

عن رحلتها والعقبات التي واجهتها، تقول: «أول خطوة كانت استعادة لياقتي ووزني، حيث فقدت 30 كجم باعتمادي على تغيير نمط الحياة واتباع النصائح المعروفة، مثل شرب الماء بكثرة والابتعاد عن الحلوى والشكولاته، وتناول وجبات غذائية متكاملة، وأهم شيء عدم تناول الطعام إلا إذا كنت جائعة، فكلما فقدت كيلو جراماً شعرت بالرضا عن نفسي، كما عدت للقراءة باللغتين العربية والإنجليزية».

وحول اختيارها مجال السياحة العلاجية، تقول: «بدأت أفتش في عن أحلامي قبل الزواج؛ فقد حلمت بأن أصبح مذيعة، وبعد أن حصلت على دورات تدريبية فوجئت بتعرض والدتي لمرض يقتضي سفرها لإجراء جراحة عاجلة في ألمانيا، وكان عليَّ أن أرافقها في تلك الرحلة، وأعجبني البلد والنظام والبساطة في الحياة إلى جانب الدقة والسهولة».

وتضيف «تكررت رحلاتي مع والدتي لاستكمال علاجها، وكنت أتولى حجز المستشفى والتواصل مع الأطباء المتخصصين في جراحة العيون، وتصادف أن تعرض والدي هو الآخر لأزمة صحية وقمت بواجبي معه في رحلات علاجه التي تكررت، وأصبحت لدي خبرة في التعامل مع الأطباء والمستشفيات والمراكز العلاجية، وكذلك حجز الفنادق أو الشقق القريبة من المستشفيات، وكنت أقابل أشخاصاً كثيرين في مصر وألمانيا يواجهون مشكلة في الوصول للمكان المناسب والحصول على الخدمة الطبية الصحيحة بسعر مناسب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا