• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م
  12:22    قوات إسرائيلية تعتقل 6 فلسطينيين في الضفة الغربية    

أكد أن استقالته جاءت لعدم وجود توافق

هلال محمد: أخشى أن تدمر إدارة كلباء الفريق بحجة التغيير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

فيصل النقبي (كلباء)

يملك هلال محمد النقبي، المدير التنفيذي السابق لنادي اتحاد كلباء، سيرة ذاتية مميزة في مجال كرة القدم، حيث بدأ لاعباً في المراحل السنية في النادي ليصل إلى الفريق الأول، ومن ثم واصل العمل الإداري والفني في ناديه، وفي العمل الإداري في المجلس البلدي في مدينته، كما حصل على أعلى شهادات التدريب، وقاد بعض الفرق الإماراتية في مشواره التدريبي الممتد. وهو معروف أيضاً بصراحته التي تضع النقاط على الحروف، وفي حوارنا معه فتح هلال ابن مدينة كلباء القديمة قلبه لـ «الاتحاد»، وتناولنا خلالها العديد من الملفات المهمة المتعلقة بالنادي، سواء عبر الإدارة السابقة التي عمل بها أو الإدارة الحالية التي رفض التعامل معها.

وبدأ هلال محمد حديثه مدافعاً عن نفسه إزاء بعد الأقاويل التي انتشرت بالساحة بأن الإدارة الحالية قررت إقالته من منصب الإدارة التنفيذية للنادي بعد شهور قليلة، بهذا المنصب، حيث أوضح بشكل صريح بأنه هو من قرر الاستقالة من منصبه كمدير تنفيذي للنادي عند تولي الإدارة الحالية بسبب عدم التوافق معها في الفكر وفي طريقة العمل.

وأضاف «لم أستطع الاستمرار في العمل مع مجموعة لا أستطيع التجانس معها إطلاقاً، لذلك كان قراري واضحاً بالابتعاد عن النادي، لأن العمل في الأندية يحتاج إلى توافق تام في الآراء والفكر، والمجموعة الحالية قد تكون متجانسة مع بعضها البعض، لكني لم أعمل معهم سابقاً في مجال الرياضة، لذلك فلم أتعرض للإقالة، وكان تركي للنادي متوافقاً مع رؤيتي الفنية والإدارية التي أعمل بها طوال حياتي، فأنا أحب أن أتعامل مع رياضيين يعملون في مجال الرياضة من سنوات طويلة ولديهم خبرة إدارة الأندية، مع كامل الاحترام للجميع».

وقال هلال محمد، إن نظام التعيين الحالي لمجالس الأندية عن طريق مجلس الشارقة الرياضي لن يفرز مجموعات متجانسة لعدة أسباب، من وجهة نظره الشخصية.

وأضاف «أعتقد بأنه نظام خاطئ تماماً، لأن هذا النظام لا يعتمد على تعيين الكفاءات، إنما على معايير أخرى، فهو يختار القائمة الموحدة من قبل الرئيس، ومثل هذا النظام قد يكون مفيداً من وجهة النظر الأخرى، لكنه يمنع تماماً دخول الكفاءات المطلوبة، لأن القائمة ستبنى على العلاقات الشخصية، وغير ذلك من المعايير الحالية للاختيار». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا