• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بنك المعلومات

العدسات‏‭ ‬اللاصقة‭ ‬تسبب‭ ‬نقص‭ ‬الأوكسجين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

أفادت أبحاث طبية متخصصة أن هناك‏‭ ‬مواد‮ ‬بروتينية‭ ‬تفرز‭ ‬من‭ ‬الجسم‭ ‬بشكل‭ ‬طبيعي‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬العين،‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬عزلها‭ ‬وتركيبها‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬قطرات‭ ‬عينية‭ ‬موضعية‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬إنتان‭ ‬جرثومي،‭ ‬وفطري،‭ ‬وفيروسي‭ ‬أو‭ ‬طفيلي‭ ‬في‭ ‬العين،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تأثيرها‭ ‬في‭ ‬تحفيز‭ ‬شفاء‭ ‬الجروح‭ ‬والقرحات‭ ‬القرنية‭ ‬بأقل‭ ‬ضرر‭ ‬بصري‭ ‬ممكن.‮ ‬وتشير الأبحاث‮، ‬التي‮ ‬أجريت‮ ‬في‮ ‬ألمانيا‭ ،‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ميزة‭ ‬هذه‭ ‬المواد‭ ‬أنها‭ ‬من‭ ‬صنع‭ ‬الجسم‭ ‬نفسه،‭ ‬وبالتالي‭ ‬لا‭ ‬وجود‭ ‬للمواد‭ ‬الحافظة‭ ‬السامة،‭ ‬وكذلك‭ ‬نسبة‭ ‬مقاومة‭ ‬البكتيريا‭ ‬لها‭ ‬شبه‭ ‬معدومة.

من‮ ‬هنا‮ ‬ترى‮ ‬الأبحاث‮ ‬أن‮ ‬استعمال‮ ‬العدسات‮ ‬اللاصقة‮ ‬بعد‮ ‬ارتشاح‮ ‬السوائل‮ ‬في‮ ‬غشاء‮ ‬القرنية‮ ‬يسبب‮ ‬نقص‮ ‬غاز‮ ‬الأوكسجين‮ ‬ما‮ ‬يؤدي‮ ‬إلى‮ ‬موت‮ ‬بعض‮ ‬خلايا‮ ‬القرنية‮، ‬الأكثر‮ ‬حرمانا‮ ‬من‮ ‬الأوكسجين،‮ ‬وتسمى‮ ‬هذه‮ ‬الحال‮ «‬خدش‮ ‬القرنية‮»‬،‮ ‬وتؤدي‮ ‬إلى‮ ‬شعور‮ ‬المريض‮ ‬بألم‮ ‬شديد‮ ‬في‮ ‬عينه.

أدوية الربو تؤدي إلى الاختناق:

أظهرت دراسة طبية أن الأدوية المستخدمة عادة في السيطرة على الأزمات الربوية قد تزيد من مشاكل النوم وقد تكون خطيرة لدى بعض الأشخاص، خاصة من هم في سن صغيرة.

وأوضح الدكتور ميهايلا تيودوريسكو، أستاذ مساعد في كلية طب جامعة «ويسكونسن» في ماديسون أن «الستيرويدات» المستنشقة قد تتسبب في توقف التنفس المؤقت أثناء النوم بين بعض مرضى الربو.

وأشارت بيانات إلى أن توقف التنفس أثناء النوم بشكل دوري، لبضع ثوان أو حتى دقائق في كل مرة، وفقا لقلب لمعهد القلب والرئة في الولايات المتحدة، يمكن أن يحدث توقفا في كثير من الأحيان إلى 30 مرة أو أكثر في ساعة واحدة، وفي النوع الأكثر شيوعا، يصبح مجرى الهواء مسدوداً أو ينهار أثناء النوم لثوان، إذا لم يعالج، ويمكن أن توقف التنفس أثناء النوم يزيد مخاطر ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية والسكتات الدماغية وغيرها من المشاكل الصحية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا