• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

محافظ حضرموت يتهم «القاعدة» باختطاف شباب لتنفيذ عمليات إرهابية

المقاومة اليمنية تدعو إلى تسريع الحسم العسكري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مايو 2016

عقيل الحلالي، بسام عبد السلام (صنعاء، عدن)

دعا المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية في صنعاء، أمس، إلى سرعة العودة إلى خيار الحسم العسكري واستعادة الدولة، للحيلولة دون الانهيار الاقتصادي الكامل. وطالب المتحدث باسم المجلس الأعلى للمقاومة الموالي للحكومة الشرعية، عبدالله الشندقي، أعضاء الوفد الحكومي في الكويت بالانسحاب النهائي من مشاورات السلام التي وصفها بالعبثية. وقال: إن هذه المشاورات، التي تراوح مكانها منذ نحو شهر، تمنح مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية مزيداً من الوقت لترتيب وضعها الميداني المنهار، بما يضاعف من كلفة إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة، ويؤدي لاستنزاف الشرعية ودول التحالف العربي». وأضاف «إن مرور شهر كامل من المفاوضات كان مدة كافية لإظهار حسن النوايا من الانقلابيين غير المكترثين بانهيار الاقتصاد الوطني.

واستمرت المواجهات المتقطعة بين قوات الشرعية والمليشيات الانقلابية في معظم مناطق الصراع. بينما شهدت جبهات القتال في محافظة الجوف (شمال شرق) معارك شرسة خلفت قتلى وجرحى من الجانبين. وقتل 6 متمردين بينهم قيادي حوثي يدعى أبو رعد، وعقيد في الجيش الوطني، أمس، باشتباكات بين الطرفين في بلدتي المصلوب والمتون بمحافظة الجوف.

وقالت مصادر في المقاومة: إن قوات من الجيش الوطني والمقاومة تصدت صباحاً لهجومين شنتهما المليشيات في بلدتي المصلوب والمتون، وأكدت نجاح القوات الموالية للشرعية في استعادة أجزاء ومواقع استراتيجية في جبال حام القريبة من المتون. وأفادت المصادر بمصرع 6 حوثيين، بينهم قيادي يدعى أبو رعد وآخر اسمه علي راجح، وجرح عشرات من المتمردين خلال الاشتباكات التي أسفرت عن مقتل قائد عمليات محور الجوف، العقيد حمود جراد.

وواصل المتمردون الحوثيون وقوات صالح خرق الهدنة، وهاجموا مواقع عدة للقوات الحكومية في محافظات مأرب، وتعز، والبيضاء، وشبوة. وتعرضت مواقع الجيش والمقاومة في بلدة صرواح غرب مأرب للقصف المدفعي والصاروخي من قبل المليشيات التي دفعت بتعزيزات إلى مناطق التماس مع قوات الشرعية. كما قتل 7 متمردين وعنصران من المقاومة باشتباكات اندلعت في جبل نوفان وسط البيضاء، بعد أن حاولت المليشيات التقدم إلى مواقع القوات الموالية للشرعية.

إلى ذلك، كشف محافظ حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك عن قيام تنظيم «القاعدة» الإرهابي باختطاف وإخفاء عدد من شباب حضرموت، قبيل هزيمته في أبريل الماضي، واستخدامهم عنوة في العمليات الانتحارية. وأوضح أن التنظيم قام بتهديد الشباب بالقتل في حال لم يقوموا بهذه المهمة، ناهيك عن أولئك الذين تم استقطابهم من المغرر بهم للالتحاق بركب الشهداء في الفردوس الأعلى، حسب زعمهم. لافتاً إلى أن السلطات الأمنية شرعت بعمل قاعدة معلومات حول هؤلاء الشباب ممن تم اختطافهم أو التغرير بهم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا