• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إعلان النتائج النهائية 21 مارس الجاري

«فرسان أربعة» يتنافسون على كأس «فزاع» لليولة وحصد لقب «المليونير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

سامي عبدالرؤوف (دبي) - نظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بدبي، مساء أمس الأول الجمعة، الجولة الأخيرة لبطولة «فزاع» لليولة الكبار، التي تسابق فيها 4 متسابقين وصلوا إلى المربع الذهبي، ليتنافسوا على المركز الأول وكأس «فزاع» وحتى المركز الرابع، وذلك في قلعة الميدان بالقرية العالمية بدبي. ويحصل الفائز بالمركز الأول للبطولة، على «مليون درهم»، بالإضافة إلى كأس «فزاع»، بينما سيحصل صاحب المركز الثاني على «500 ألف درهم»، وينال صاحب المركز الثالث «250 ألف درهم»، أما صاحب المركز الرابع فيحصل على «200 ألف درهم»، بالإضافة إلى منح «150 ألف درهم» إلى أفضل مشارك في البطولة.

وأعلن عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أنه سيقام الحفل الختامي للبطولة في 21 من الشهر الجاري. وأكد بن دلموك، أن المركز يعمل على تقديم حفل مميز، حيث أصبح الحفل الختامي لبطولة اليولة بمثابة «احتفالية وطنية» وخاصة بشباب الوطن والمختصين بإحياء التراث، واصفاً الحفل الختامي بأنه سيكون «لوحة تراثية» بامتياز.

وتقام بطولة «فزاع» لليولة الكبار، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وأقام 11 جولة، منها 8 جولات للدور الأول من التصفيات النهائية، وجولتان للدور الثاني، وجولة للمربع الذهبي، والتي أقيمت مساء أمس الأول، والتي شهدت بقلعة الميدان في القرية العالمية بدبي، حضوراً جماهيراً عريضاً من الجماهير المحبة لهذه الرياضة الشعبية من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي. وجرت عملية التنافس بين المتسابقين الأربعة، أمام لجنة التحكيم المكونة من راشد حارب الخاصوني، وخليفة بن سبعين المحرمي، ومسلم العامري.

وقد تميزت فعاليات الدور قبل النهائي من البطولة باستعراض قوي، وذلك ليتم التصويت على الأربعة مراكز التي سيتم الإعلان عنها في اليوم الختامي. وكانت البداية مع أصغر المتسابقين جمعة محمد الحايري من الفجيرة، حيث قدم استعراضه القوي على أنغام الأغنية الجديدة لبطولة هذا العام «دبي» كلمات سعيد بن مصلح الاحبابي، وألحان فايز السعيد وغناء عيضة المنهالي، وفرقة المطروشي الحربية، وحاول ثلاث مرات لقرع الجرس، ولكن سقط منه السلاح بعد انتهاء الأغنية، ولكن قامت لجنة التحكيم باحتساب سقوط السلاح، وتم خصم 500 صوت منه، وبالرغم من ذلك وأشادت به لجنة التحكيم ومنحته العلامة النهائية وهي 50.

أما المتسابق الثاني في الجولة قبل الختامية من الدور الثاني أحمد عبدالله الحرسوسي من دبي، المعروف بـ «ملك التصويت،» فقدم استعراضاً قوياً، وذلك من خلال اليولة الأرضية والتحكم بالسلاح، وأشادت به لجنة التحكيم، ومنحته اللجنة 48 من الدرجة النهائية. والمتسابق الثالث في هذه الجولة كان راشد سعيد بن حرمش المنصوري، الملقب بـ «ملك الجرس»، قدم استعراضاً قوياً، وقام بقرع الجرس ثلاث مرات، ولكن سقط السلاح منه مرتين والغترة مرة، وأشادت به لجنة التحكيم، ومنحته اللجنة العلامة الكاملة وهي 50 درجة.

أما المتسابق محمد بن طراف المنصوري من دبي، الملقب بمشاكس الميدان، كان المتسابق الرابع في هذه الجولة، حيث قدم استعراضاً جيداً، ونجح في قرع الجرس 3 مرات وسقط منه، وأسدت له لجنة التحكيم مجموعة من الملاحظات ليتجنبها في المستقبل، ومنحته 48 درجة. وقد استضافت الجولة قبل الختامية من بطولة «فزاع» لليولة والميدان المطرب الإماراتي معضد الكعبي، حيث قدم أغنيتين، الأولي بعنوان «غاب حبك» وهي من كلمات سطان الكعبي وألحان الموادع، أما الأغنية الثانية فكانت بعنوان «مدمعي» كلمات فخر بلادي وألحان سلطان السيف.

كما استضافت هذه الجولة الشاعر هادي المنصوري، حيث قدم قصيدة وطنية في حب الإمارات بعنوان «معادي من يعاديها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا