• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مجسم توازن تعليمي لتوعية الأطفال

مرور أبوظبي تجدد تحذيرها من خطورة اللعب على الطرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

جددت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي تحذيرها لأولياء الأمور من خطورة استخدام الأطفال «جهاز التوازن الذاتي» التي انتشر في الدولة دون التقيد بشروط السلامة والوقاية، والتأكد التام من مناسبة الجهاز لأبنائهم، مشددةً على ضرورة التقيد بمنع ممارسة أية ألعاب في الطرق والسير بها بين المركبات، ما يؤدي إلى تعرضهم إلى خطر محدق.

وأكد العقيد جمال سالم العامري رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، أهمية ممارسة الأبناء لألعابهم وهوايتهم المختلفة، على أن تكون بصورة آمنة، وبعيدة عن التسبب بالأذى لهم أو للآخرين، ناصحاً أولياء الأمور بالاختيار السليم للألعاب بشتى أنواعها بصورة تضمن سلامة الأطفال عند اللعب بها، إلى جانب التقيد بتعليمات السلامة والوقاية.

وأفاد بأن مرور أبوظبي نبهت، ومنذ البداية، إلى خطورة استخدام ألواح التوازن الذاتي، عبر برامج ونشرات توعوية بكل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية إلى جانب أخبارها التوعوية عبر وسائل الإعلام لرفع الثقافة المرورية بالألعاب الخطرة، التي تشمل اللعب بالسكوتر، ولوح العجلات المتحرك، ولوح التوازن، والقيام بحركات خطرة والسير بين المركبات، واللعب بالأحذية التي توجد بها عجلات.

وأشار العامري إلى أن هناك العديد من الدراسات التي حذرت من انتشار تلك الألعاب على الطفل من دون اتخاذ الاحتياطات اللازمة للسلامة والأمان، ففي الولايات المتحدة وحدها يصل عدد الأطفال المصابين بإصابات ناتجة من اللعب بالسكوتر إلى 100 ألف طفل سنوياً.

وقال من الضروري مراقبة الأطفال من قبل الأهل عند لعبهم بالوسائل المتحركة مثل السكوتر او لوح التوازن الذاتي، والتأكد باستمرار من جودة الفرامل وشحن البطارية، كما يجب عدم السماح لهم باللعب دون ارتداء ملابس الوقاية، مشدداً على عدم السماح للأطفال باللعب في الشوارع العامة وأماكن سير السيارات، لأن ذلك يشكل خطراً داهماً على الأطفال، وحصر اللعب بتلك الألعاب في الحدائق والمتنزهات والمناطق المخصصة في المدن الرياضية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض