• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للتعليم»: 65 ألف طالب يستعدون لامتحانات نهاية العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد مجلس أبوظبي للتعليم، جاهزيته لامتحانات نهاية العام الدراسي 2016/‏‏2015 بجميع مدارسه في أبوظبي والعين والغربية التي تضم 64875 طالباً وطالبة في جميع المراحل الدراسية، بينهم 14733 ‬طالباً ‬وطالبة ‬في ‬الصف ‬الثاني ‬عشر ‬للمنهاج ‬الحكومي.

وتبدأ امتحانات الصف الثاني عشر الأحد 29 مايو، وينتهي القسم العلمي الثلاثاء 7 يونيو، والأدبي الخميس 9 يونيو، وستعلن النتائج 16 يونيو، فيما تبدأ امتحانات المؤجل والإعادة بتاريخ 21 يونيو وحتى 27 يونيو، وستعلن نتائج امتحانات المؤجل والإعادة 30 يونيو.

وأشار محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، خلال لقائه مديري ومديرات مدارس الحلقة الثالثة بإمارة أبوظبي، في إطار الاستعدادات لامتحانات الصف الثاني عشر، إلى ضرورة توفير الجو المناسب الذي يمكن الطالب من أداء الامتحان بصورة سلسلة، تعزز من قدرته على التفاعل مع الورقة الامتحانية في مختلف المواد الدراسية. وأوضح الظاهري أهمية دور الهيئات الإدارية في تنظيم أعمال امتحانات نهاية العام الدراسي لطلبة الصف الثاني عشر، وتعزيز الاستخدام الأمثل للمبنى المدرسي ومرافقه في الإعداد والتجهيز لاستقبال امتحانات الصف الثاني عشر، وتوزيع أعمال الملاحظة والمراقبة على المعلمين، بحيث لا يؤثر ذلك على جدول الحصص لبقية الصفوف الأخرى، مشيراً إلى استمرارية الدراسة في صفوف النقل من الأول حتى الحادي عشر حتى موعد نهاية العام الدراسي في 23 يونيو.

واستعرض اللقاء أهم الإجراءات الإدارية التي يجب تجهيزها في المدارس لامتحانات الصف الثاني عشر، والمتمثلة في عقد اجتماعات مع رئيس لجان الامتحانات، وتشكيل الفرق الإدارية والفنية، وتعريفهم بالمهام التي عليهم، بالإضافة إلى تنظيم واعتماد كشوف الملاحظة اليومية والقاعات الامتحانية، وتخصيص غرفة خاصة بلجنة النظام والمراقبة لامتحانات الصف الثاني عشر، تشرف على فتح الصناديق الخاصة بالامتحانات، وتسليم وتسلم أوراق الإجابة من المراقبين.

وأكد ضرورة صلاحية القاعات الامتحانية لأداء الطلبة امتحاناتهم في بيئة مناسبة، سواء كانت الفصول الدراسية أو الصالات الرياضية أو أي قاعة أخرى، والتأكد من التكييف والإضاءة المناسبة، وخلوها من أي معلقات أو ملصقات جدارية تحتوي على مادة علمية أو لها علاقة بأي مادة دراسية، وأن يتم توزيع الطلبة على القاعات، بحيث لا يزيد عدد الطلبة في كل قاعة عن 25 طالباً، مع توفير ملاحظين في كل قاعة امتحانية، ومراقب لكل أربع قاعات. وفيما يتعلق بتسلم وتسليم الأوراق الامتحانية للصف الثاني عشر، فسيتم تشكيل لجنة لتسلم الامتحانات من المطبعة، والتحقق من تسلم كتيبات الاختبار، والتحقق من سلامة الصناديق والبيانات التي عليها، وعدد المغلفات التي تحتويها، والمواد الدراسية، وتاريخ انعقاد الامتحان الخاص بالمادة الدراسية، ويتم تسليم كتيبات الأوراق الامتحانية للمراقبين قبل بدء الامتحان بـ 10 دقائق، ومن ثم يتم تجميع كتيبات الأسئلة، وإرفاق تقرير رئيس اللجنة اليومي، وتسليمها لمركز تقدير ورصد الدرجات في كل من أبوظبي والعين والغربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض