• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أستراليا تحذر نساءها: «داعش» ليس مغامرة رومانسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

سيدني (أ ف ب)

أعربت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب، امس، عن قلقها من تزايد عدد النساء الأستراليات اللواتي يتجهن للعراق وسوريا ليصبحن «عرائس إرهابيات» الى جانب تنظيم «داعش»، محذرة من تصور وجود «مغامرة رومانسية» في ذلك.

وقالت بيشوب في تصريحات أوردتها «فرانس برس»، «للأسف نحن نشهد موجة من الافواج الشابة التي تسعى للانضمام الى الصراع في سوريا والعراق مع زيادة في عدد الشابات اللواتي يشاركن في هذا»، مضيفة أن «هذا الوضع ضد المنطق، لذا يجب على الاسر والأصدقاء الوصول الى الشباب وانقاذهم من الخطر قبل فوات الأوان».

وأشارت وزيرة الخارجية الى حالة فتاة تدعى اميرة كروم التي تركت منزلها في سيدني قبل عيد الميلاد ليعثر عليها فيما بعد مقتولة في سوريا، بالقول «لقد كان هذا وفاة وليس استشهادا، وهو خسارة مأساوية لا معنى لها». وتابعت بيشوب أن «العديد من النساء يتوجهن الى مناطق الصراع حيث يتم اجتذابهن من قبل الإرهابيين الأجانب وبحجج البحث عن الزواج وعرائس جهاديات كما يقال لهن عبر الانترنت، لكنهن في الواقع حينما يذهبن يواجهن نظاما وحشيا يعامل النساء بشكل مروع»، لافتة الى أن «داعش منظمة إرهابية لديها سجل حافل بالاعمال المروعة حينما يتعلق الأمر بالنساء». وأضافت أن «التنظيم المتطرف لديه في الواقع نظام حول كيفية الاستعباد الجنسي، وهم يشجعون الاعتداء الجنسي على الأطفال الذين لم يصلوا الى سن البلوغ، لذا على الشابات ألا يعتقدن أن هناك مغامرة رومانسية في الذهاب الى العراق وسوريا لدعم التنظيمات الإرهابية لأن موقفهم تجاه النساء مروع تماما».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا