• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

قطاع «المتجددة» يواصل نموّه

زيادة %41 بقيمة عقود الطاقة في دول «التعاون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يناير 2018

دبي (الاتحاد)

تشير التوقعات إلى أن قيمة عقود مشاريع الطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي ستبلغ نحو 23.6 مليار دولار خلال عام 2018، بحسب تقرير أصدره مؤخراً «معرض الشرق الأوسط للكهرباء».

ويعكس الرقم الوارد في التقرير الذي أجرته شركة أبحاث السوق «فينتشرز أونسايت»، زيادة كبيرة بنسبة 41% مقارنة بعام 2017. كما يُبرز التقرير أن السعودية ستتصدّر قائمة العقود الممنوحة للاستثمار في قطاع الطاقة، بنسبة 59% من قيمة العقود، تليها الإمارات والكويت.

واستناداً إلى تقرير أصدره بنك «أبيكورب» التنموي متعدد الأطراف تحت عنوان «تنشيط قطاع الطاقة» (تقرير سوق الطاقة لدول مجلس التعاون الخليجي)، فإن دول المجلس ستحتاج لإنفاق نحو 81 مليار دولار على مشروعات توليد ونقل وتوزيع الطاقة خلال الأعوام الخمسة المقبلة، وسط ترجيحات بأن تحظى هذه الاستثمارات بأولويّة كبرى بصرف النظر عن أي تأثيرات اقتصادية سلبيّة قد تطرأ. وورد في التقرير «يتوقع أن تحظى استثمارات قطاع الطاقة بأهمية لافتة دون أن تتأثر بأيّة تداعيات محتملة في منطقة الخليج».

وقد حظيت هذه الزيادة الهائلة في قيمة استثمار مشاريع الطاقة باهتمام لافت خلال «معرض الشرق الأوسط للكهرباء 2018» الذي ستُقام فعالياته بمركز دبي التجاري العالمي بين 6 إلى 8 مارس 2018، حيث سيشتمل المعرض بدورته لعام 2018 على جناح جديدٍ مخصص لحلول تخزين وإدارة الطاقة؛ وإطلاق فعالية «القمة العالمية للطاقة الذكية» التي ستحتضن أبرز قادة قطاع الطاقة في المنطقة.

وقالت أنيتا ماثيوز، مديرة مجموعة إنفورما الصناعية للمعارض التي تتولّى تنظيم معرض الشرق الأوسط للكهرباء: «نشهد إقبالاً قوياً على فعاليات معرض الشرق الأوسط للكهرباء، بدورته لعام 2018، حيث يستضيف أكثر من 1.000 شركة من 66 بلداً ضمن 24 جناحاً دولياً مختصاً. ويغطي هذا الاهتمام كل حلقات سلسلة القيمة الخاصة بمنتجات وخدمات وأنظمة قطاع الكهرباء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا