• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

10800 دارس ودارسة في أبوظبي وتمديد التسجيل لـ«المنازل»

«الكبار» على مقاعد الدراسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أعلن مجلس أبوظبي للتعليم تمديد فترة التسجيل للراغبين في الالتحاق بالدراسة المنزلية للعام الدراسي 2015/‏‏2016 وحتى 26 مايو 2016، فيما تم إغلاق باب التسجيل بمراكز تعليم الكبار، حسب الموعد المقرر مسبقاً. في حين بلغ إجمالي الملتحقين بمراكز تعليم الكبار نحو 6200 دارس ودارسة، ويلتحق نحو 4600 دارس ودارسة بنظام الدراسة المنزلية، ويوجد في إمارة أبوظبي 34 مركزاً، منها 10 مراكز صباحية، و24 مركزاً مسائية، وتقدم خدماتها للذكور والإناث على حد سواء.

وتعتمد آلية التسجيل الإلكتروني للدارسة المنزلية من خلال التسجيل عن بعد عبر الموقع الإلكتروني للمجلس، ومن ثم استكمال إجراءات التسجيل في مراكز خدمة الجمهور بالمجلس، في حين يتم التسجيل في مراكز تعليم الكبار حسب المناطق السكنية للراغبين في الالتحاق بالنظام الصباحي أو المسائي للمراكز، وذلك بإحضار جميع الأوراق الثبوتية والمستندات المطلوبة وتعبئة طلب التسجيل.

وأكد مجلس أبوظبي للتعليم حرصه على تقديم أوجه الدعم كافة للراغبين في الالتحاق ببرنامج تعليم الكبار ومواصلة تعليمهم المدرسي، كما يشجع المجلس الدارسين في هذه المراكز من خلال توفير الوسائل التعليمية الحديثة كافة التي تسهل لهم العملية التعليمية، إدراكاً لأهمية العلم، باعتباره أساس رقي المجتمعات، وأن على الجميع قهر الظروف ومواصلة تعليميهم متى ما أتيحت لهم هذه الفرصة، وأن المجلس بدوره سيساندهم لاستكمال المراحل المدرسية، ومن ثم التعليم الجامعي.

وشدد المجلس على الراغبين في الالتحاق بنظام الدراسة المنزلية بضرورة الاحتفاظ باسم المستخدم وكلمة المرور التي يتم تزويدهم بها من خلال نظام التسجيل الإلكتروني عن بعد «أو أس آر»، ومتابعة الطلب بشكل مستمر إلكترونياً، كما يقوم المجلس بإرسال رسائل نصية قصيرة تفيد بحالة الطلب للمتقدمين في برنامج الدارسة المنزلية.

وكان المجلس قد اشترط للراغبين في الالتحاق بمراكز تعليم الكبار للدارسة في جميع الصفوف بأن يكونوا من المواطنين ومن في حكمهم، فيما يقبل بالمرحلة التأسيسية والتكميلية أبناء المقيمين وأقارب المواطنين من الدرجة الأولى والثانية، والمقيمين العرب، فيما يتاح للجميع الالتحاق في نظام الدارسة المنزلية، علماً بأن الدراسة بمراكز تعليم الكبار، حسب المناطق السكنية التي يخدمها المركز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض