• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إيطاليا.. أودنيزي يواجه ميلان وكاتانيا مع كالياري اليوم

يوفنتوس يتطلع للثأر من فيورنتينا قبل المواجهة «الأوروبية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

روما (د ب أ) - يتطلع يوفنتوس للثأر من الفريق الوحيد الذي تغلب عليه في الموسم الحالي بالدوري الإيطالي لكرة القدم، عندما يستضيف فيورنتينا غداً في أبرز مباريات المرحلة السابعة والعشرين من المسابقة. وفاز يوفنتوس بجميع المباريات الـ 13 التي خاضها على ملعبه بالموسم الحالي حتى الآن ضمن رحلة الدفاع عن لقبه في المسابقة ويأمل في الاستمرار على نفس النهج والثأر لهزيمته 2-4 أمام فيورنتينا على ملعب الأخير ذهابا في أكتوبر الماضي.

وكان يوفنتوس متقدما بهدفين نظيفين في هذه المباراة، ولكن فيورنتينا انتفض بشكل رائع وحقق الفوز 4-2 بفضل الأهداف الثلاثة (هاتريك) لجوزيبي روسي. وابتعد روسي عن صفوف فيورنتينا منذ أوائل يناير الماضي، بسبب الإصابة في الركبة ليفتقده الفريق في هذه الفترة. وفي المقابل، قفز الأرجنتيني كارلوس تيفيز مهاجم يوفنتوس إلى صدارة قائمة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 15 هدفاً، مستغلا ابتعاد روسي المتصدر السابق للقائمة.

وسدد تيفيز قذيفة مدوية ليحرز هدف الاطمئنان ويؤكد فوز فريقه 2-صفر على ميلان قبل أيام ليعزز يوفنتوس صدارته لجدول المسابقة بفارق 11 نقطة أمام روما صاحب المركز الثاني والذي تعادل سلبيا مع إنتر ميلان في نفس المرحلة يوم السبت الماضي، ليرفع رصيده إلى 58 نقطة في المركز الثاني وتتبقى له مباراة مؤجلة.

ويختتم روما مباريات المرحلة السابعة والعشرين بمباراة أخرى صعبة غداً في ضيافة نابولي صاحب المركز الثالث برصيد 52 نقطة مقابل 45 نقطة لفيورنتينا في المركز الرابع بعد هزيمته صفر-1 أمام ضيفه لاتسيو يوم الأحد الماضي. وقال الألماني الدولي ماريو جوميز مهاجم فيورنتينا: «نعلم أن احتلال أحد المراكز الثلاثة الأولى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا أمر صعب، نابولي وروما ويوفنتوس فرق قوية، ولكن فريقنا قوي أيضا». وأوضح: «يجب أن نستعيد المستوى الذي بلغناه سابقا قبل أن نخسر مباراتين ونتعادل في واحدة من المباريات الثلاث الأخيرة لنا، إذا تغلبنا على يوفنتوس، لن يكون هناك أي حديث عن وجود أزمة بفريقنا».

وانتقل جوميز إلى فيورنتينا في يوليو الماضي قادما من بايرن ميونيخ حامل لقب الدوري الألماني (بوندسليجا) وتعافى من الإصابة التي تعرض لها في الركبة والتي أبعدته عن الملاعب منذ منتصف سبتمبر الماضي. وقال جوميز: «أعلم أن الجميع يتمنون عودتي للملعب وهز الشباك لنفوز بالمباريات، أود هذا أيضا ولكنه ليس بهذه السهولة، أحتاج للصبر، ما زلت أفتقد السرعة ولياقة المباريات». وأوضح: «إنني هنا لتحقيق الانتصارات وضمان المشاركة في دوري الأبطال، والفوز على روما في نهائي كأس إيطاليا في الثالث من مايو المقبل والتقدم لأبعد ما يكون في مسابقة الدوري الأوروبي».

وينتظر أن تشعل البطولة الأوروبية المواجهة المرتقبة بين يوفنتوس وفيورنتينا حيث يصطدمان سويا ذهابا وإيابا في دور الستة عشر لمسابقة الدوري الأوروبي في وقت لاحق من الشهر الحالي. وما من أحد في يوفنتوس يرى أن الفريق حسم لقب الدوري الإيطالي للموسم الثالث على التوالي، فما زال أمام كل فريق 12 مباراة يمكنها تغيير الأوضاع تماما. وقال جانلويجي بوفون قائد يوفنتوس وحارس مرمى المنتخب الإيطالي (الآزوري) إن الفوز على ميلان كان «خطوة جيدة للأمام» ولكنه حذر من وجود فريق منافس بقوة هو روما الذي يخلو جدول ارتباطاته من المنافسات الأوروبية ويمكنه التقدم بشكل جيد في مباريات الدوري الباقية له هذا الموسم.

وفي بقية مباريات المرحلة، يلتقي أودنيزي مع ميلان وكاتانيا مع كالياري اليوم، وإنتر ميلان مع تورينو ولاتسيو مع أتالانتا وبارما مع فيرونا

وسامبدوريا مع ليفورنو وكييفو مع جنوه وبولونيا مع ساسولو غداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا