• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

واشنطن ترسل 6 مقاتلات «اف-15» لتعزيز دول البلطيق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 مارس 2014

فيلنيوس (أ ف ب) - أعلن وزير الدفاع الليتواني جوزاس اوليكاس أمس، أن الولايات المتحدة قررت إرسال ست مقاتلات إضافية من طراز (اف-15) لتعزيز مهمة مراقبة المجال الجوي لدول البلطيق التي تتولاها واشنطن حالياً في إطار حلف شمال الأطلسي.

وقال الوزير «لدي تأكيد بأن بعثة مراقبة المجال الجوي للبلطيق سيتم تعزيزها بست طائرات اف-15 إضافية». وأضاف أن المقاتلات ستكون في ليتوانيا، اعتباراً من بعد ظهر اليوم (أمس الخميس).

وأوضح الوزير أن إرسال هذه المقاتلات أتى رداً «على العدوان الروسي على أوكرانيا، وكذلك أيضاً على تكثيف النشاط العسكري الروسي في منطقة كالينينجراد»، الجيب الروسي الواقع بين ليتوانيا وبولندا.

وتتولى دول حلف شمال الأطلسي مداورة مهمة حماية المجال الجوي لدول البلطيق التي لا تمتلك الإمكانيات العسكرية الجوية الكافية.

ومنذ تولت الولايات المتحدة هذه المهمة في يناير، تقوم أربع مقاتلات أميركية من طراز اف-15 بتسيير دوريات منتظمة في هذا المجال الجوي الذي تحده من الشرق والجنوب روسيا وبيلاورسيا، علماً بأن هذه المقاتلات تنطلق من قاعدة سيوليي في شمال ليتوانيا.

وتخشى ليتوانيا ولاتفيا واستونيا، الجمهوريات السوفييتية السابقة التي انضمت إلى الأطلسي في 2004، من القدرات العسكرية الروسية المتعاظمة على حدودها، وقد أتت الأزمة الأوكرانية لتزيد من هذه المخاوف. وكانت الرئيسة الليتوانية دعت أمس الأول خلال تفقدها قاعدة سيوليي، حلف شمال الأطلسي «إلى تعزيز حضوره في دول البلطيق». بدوره، أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الليتوانية أن قواته لاحظت نشاطاً متزايداً للطائرات العسكرية الروسية قرب الحدود الروسية مع دول البلطيق، ما دفع بمقاتلات الأطلسي إلى الرد «أكثر من 40 مرة العام الفائت»، مشيراً إلى أن الطلعات الجوية الأطلسية زادت في شهري يناير وفبراير المنصرمين بسبب ازدياد التحركات الجوية الروسية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا