• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مؤتمر «الإمارات للدراسات» ينطلق برعاية محمد بن زايد وحضور حامد بن زايد

الفتن والقلاقل وقود «الجيل الرابع من الحروب».. والعدو غامض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

ناصر الجابري، ووام (أبوظبي)

أكد المتحدثون في مؤتمر «الجيل الرابع من الحروب» الذي انطلق أمس في أبوظبي، أن «الجيل الرابع من الحروب»، جعل الصراعات الراهنة التي تشهدها بعض دول المنطقة أكثر تعقيداً من ذي قبل، لأن القائمين بهذه الحروب يكونون في بعض الأحيان أطرافاً غير منظورة، تسعى لإثارة الفوضى وعدم الاستقرار داخل الدول والمجتمعات.

وأشاروا إلى أن هذه الحروب لا تستهدف تحطيم القدرات العسكرية فحسب، وإنما تعمل على نشر الفتن والقلاقل وزعزعة الاستقرار وإثارة الاقتتال الداخلي، مؤكدين ضرورة الاستعداد لهذه النوعية من الحروب جيداً من أجل مواجهة التحديات ومصادر التهديد المنبثقة منها، خاصة أنها تستهدف في الأساس تدمير النظام السياسي للدولة وزعزعة تماسكها الاجتماعي.

وبرعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، شهد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، جانباً من فعاليات مؤتمر «الجيل الرابع من الحروب» الذي ينظمه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في مقره بأبوظبي، وتتواصل فعالياته اليوم، وافتتحه الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.

حضر افتتاح المؤتمر، معالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع، ومعالي سيف سلطان مبارك العرياني الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، وفضيلة علي بن السيد عبدالرحمن آل هاشم مستشار الشؤون القضائية والدينية في وزارة شؤون الرئاسة، وعدد من الخبراء والمتخصصين بالقضايا الأمنية والاستراتيجية والعسكرية.

وأكد الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في كلمته خلال الافتتاح، أن «الجيل الرابع من الحروب»، مفهوم يعبِّر عن الصراع الذي يتميز بعدم المركزية، من حيث تغيُّر أسس الحرب وعناصرها، ما يعني تجاوز المفهوم العسكري الضيق للحروب إلى المفهوم الواسع، حيث تُوظَّف «القوى الناعمة» في هذه الحروب إلى جانب الأدوات العسكرية «القوى الصُّلبة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض