• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قطاعات تبحث عن موظفين يتقنون لغات متعددة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

أصبحت الحاجة للتواصل بلغات مختلفة في عالم يشهد تنامياً مستمراً، إذ تحتاج عدد من القطاعات إلى مرشحين متعددي اللغات لشغل مناصب معينة وخلال «معرض الإمارات للوظائف، يبحث أرباب العمل عن موظفين جدد يجيدون الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، والإسبانية، وغيرها إلى جانب لغتهم العربية.

ووفقاً لـ «المنظمة الدولية للطيران المدني»، وهي واحدة من منظمات الأمم المتحدة التي تهدف إلى تعزيز التعاون بين الهيئات التنظيمية لقطاع الطيران، يجب أن تتم جميع عمليات الطيران باللغة الإنجليزية. وباختصار، ينبغي على الطيارين والطواقم الأرضية وغيرهم من الموظفين أصحاب الدور الأساسي في الحفاظ على سلامة الأساطيل خلال الرحلات الجوية، التواصل بشكل واضح وباستخدام اللغة الإنجليزية.

كما لم تعد آثار التقلبات الاقتصادية محصورة بالحدود، وتحتاج المؤسسات المالية للبقاء على إطلاع على مجريات السوق في جميع أنحاء العالم. ويمكن للأدوات التحليلية وأخبار التداولات العالمية والتنبؤات المالية أن تقدم للمؤسسات المالية معلومات آنية. ومع ذلك، في حال لم يتم تفسير تلك المعلومات على وجه السرعة، من الممكن أن تجد البنوك والشركات التجارية نفسها متأخرة عن نظرائها. ويعتبر قطاع الخدمات اللوجستية بمثابة العمود الفقري للتجارة العصرية، ويشمل إدارة سلاسل التوريد، وإدارة الأساطيل، وتعزيز السلامة. وفي منطقة تمتلك بنية تحتية لوجستية دائمة التوسع، تتطلع الشركات إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، لدعم عملياتها العالمية مع مواهب متعددة اللغات. وقال محمد عبدالله أهلي، مدير عام «هيئة دبي للطيران المدني » والمدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية: «تعتبر القدرة على التواصل بوضوح بلغة أجنبية، وخاصة الإنجليزية، بمثابة مكسب لعملياتنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض