• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تشاركان معاً في سباق 3000 متر جرياً

علياء وإلهام تخوضان تحدي بطولة العالم لـ «قوى الصالات» في بولندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 مارس 2014

سبوت (الاتحاد)- تتجه أنظار العالم صباح اليوم نحو مدينة سبوت البولندية، حيث تنطلق منافسات بطولة العالم لألعاب القوى للصالات والتي تستمر اليوم وغداً بمشاركة 610 عدائين وعداءات، يمثلون 141 دولة في تظاهرة تعد الأكبر من نوعها على صعيد أم الألعاب داخل الصالات.

وتشارك لاعبتانا علياء محمد سعيد وإلهام بيتي في تصفيات 3000 متر جري اليوم بعد أن ارتأى الجهاز الفني تثبيتهما في الاجتماع الفني للمشاركة في هذا السباق معا لصعوبة الجمع بين السباقين اللذين تسبقهما تصفيات ثم النهائي في يومين متتاليين، وهو أمر قد يعرض اللاعبتين لخطر الإصابة، كما أن فرصتيهما في سباق 3000 متر أكبر من 1500 متر جرياً بسبب العدد وقوة المشاركات والأرقام الشخصية المحققة لهما وللمنافسات.

وكما هو معروف فإن المستشار أحمد الكمالي، عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي، رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى يترأس البعثة، التي تضم أيضاً كلاًِ من المدرب عبدي بيللي والتشيكي ألكسندر نيات مدلكاً ولاعبتينا علياء محمد سعيد وإلهام بيتي والمؤهلتين بالفعل.

وكانت بعثتنا قد وصلت إلى مدينة سبوت البولندية الساحلية السياحية وكان في استقبال البعثة ممثلو اللجنة المنظمة والاتحاد البولندي لألعاب القوى، ووفق برنامج التدريب المعد سلفا، فقد تدرب منتخبنا تحت إشراف المدرب عبدي بيللي ولمدة ساعة كاملة على صالة إيرينا مسرح البطولة.

وكان الاجتماع الفني الذي عقدته اللجنة الفنية للبطولة قد شهد تثبيت اللاعبات المشاركات في كل سباق بعد أن درس كل مدرب مع مدير اللاعبين واللاعبات كل الجوانب الفنبة ومن ثم كما هو الحال عندنا فإن لاعبتينا سوف تشاركان في سباق 3000 متر جرياً فقط.

ووفق ما أسفر عنه الاجتماع الفني يمكن القول إن سباق 3000 متر والذي ستشارك فيه علياء محمد سعيد وإلهام بيتي سيشهد مشاركة 17 لاعبة، تتقدمهن بطلة العالم وصاحبة الرقم القياسي العالمي الإثيوبية جينزا ديبابا والتي تملك الآن زمنا قدره 8.16.60 دقيقة وهي بطلة العالم في 1500 متر و3000 متر و2 ميل والمرشحة الوحيدة للفوز بذهبية البطولة بلا منازع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا