• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

المعارك على حالها ولافروف يعتزم لقاء كيري في فيينا اليوم

توجه دولي لتزويد المعارضة السورية «سلاحاً نوعياً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

عواصم (وكالات)

أعلنت المعارضة السورية أمس، أن هناك توجها دوليا لتزويد كتائبها أسلحة ودعماً نوعياً تحت إشراف دولي، وذلك قبل يوم من افتتاح لقاء فيينا الدولي لبحث المسألة السورية وهو اللقاء الذي يعتزم وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف استباقه باجتماع مع نظيره الأميركي جون كيري في العاصمة النمساوية.

وقال رياض حجاب رئيس اللجنة العليا للمفاوضات السورية أمس، إن هناك توجها دوليا لتزويد فصائل المعارضة المسلحة أسلحة ودعماً نوعياًِ تحت إشراف دولي وذلك بالتزامن مع اجتماع ممثلين عن 14 فصيلا من المعارضة لبحث تشكيل جبهة شمالية موحدة على غرار الجبهة الجنوبية.

وانطلقت الفكرة من ساحة المعركة في الشمال السوري، حيث يشهد ريف حلب الشمالي معارك يومية بين فصائل المعارضة المسلحة و«داعش».

ويرى مراقبون أنها معارك استنزاف لتلك الفصائل، إضافة إلى عجز المعارضة المسلحة عن استعادة بعض القرى التي يسيطر عليها الأكراد شمال حلب، وهجمات النظام وروسيا المتواصلة على المدينة وريفها ومناطق أخرى، مما دفع بفصائل عسكرية في كل من حلب وإدلب وريف اللاذقية إلى توحيد صفوفها تحت مظلة واحدة وتشكيل ما يسمى بـ«الجبهة الشمالية».

واجتمع قادة وممثلون عن 14 فصيلا مسلحا لدراسة المشروع، من بينهم «جيش الإسلام» و«الجبهة الشامية» و«الفوج الأول» و«جيش المجاهدين» و«الفرقة الشمالية» وغيرها، فيما غابت فصائل بارزة عن الاجتماع مثل «جيش النصر» و«فيلق الشام» و«حركة أحرار الشام» وفصائل أخرى. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا