• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خبراء عسكريون واستراتيجيون وسياسيون لـ «الاتحاد»:

تحرير المكلا نصر استراتيجي قضى على «فزاعــة المخلـوع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

سعيد ياسين، حسام محمد وليلى عبدالحميد(القاهرة)

أكد عدد من خبراء الشؤون العسكرية والشؤون السياسية والاستراتيجية، أن تحرير المكلا من أيدي تنظيم «القاعدة» الإرهابي الذي كان يعد «فزاعة» يستخدمها الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، يعد انتصاراً استراتيجياً يؤكد أن قوات التحالف تعمل وفق أحدث أساليب العمل العسكري الاحترافي. ووصف الخبراء العملية بأنها نصر على مستوى المنطقة والعالم، في وقت بسطت السلطة الشرعية سيطرتها على المنطقة، وأفقدت التنظيم الإرهابي مصادر تمويله ومعاقل كان يتمركز فيها فترة طويلة، وأعادت إلى سكان المدينة حريتهم. وأضاف هؤلاء في وقت يحتفل الجيش اليمني جنباً إلى جنب مع قوات التحالف لاستعادة الشرعية، ودحر التنظيم المتطرف،أن الكثيرين يتطلعون إلى هذه التجربة الخليجية التي مثلت منعطفاً في تاريخ مواجهة التنظيمات الإرهابية.

ودع أهل المكلا حقبة سوداء مرت بهم، ويأملون أن يعم ذلك مناطق أخرى في اليمن لا تزال ترزح تحت سطوة الإرهاب، إذ لم يعد يخفى على أحد استخدام جماعة الحوثي وصالح ورقة القاعدة لنشر الفوضى في البلاد وإطالة أمد الأزمة، مؤكدين أن المكلا لن تكون المحطة الأخيرة للقوات اليمنية والتحالف العربي العازمة على اجتثاث الإرهاب من أرض اليمن بشقيه، إرهاب «داعش» و«القاعدة»، وإرهاب المتمردين الحوثيين وأعوانهم.

جدار الصمت

وأكد اللواء نصر سالم مدير جهاز الاستطلاع العسكري المصري الأسبق، أن قوات التحالف نجحت في توجيه ضربات ساحقة في الفترة الأخيرة توجت بتحرير المكلا الاستراتيجية، وهو أمر يؤكد أنها تعمل وفق منظومة عسكرية تم تدريبها وتأهيلها جيدا للعمل تحت جدار من الصمت، بحيث نجحت في الفترة السابقة في تدريب الرجال وتأهيل العتاد العسكري، وبدء مرحلة الانتشار والسيطرة من دون ضجيج إعلامي، وهي ميزة الجيوش النظامية المحترفة لتبدأ معركتها وتنتصر فيها ولا تعلن النصر إلا بعد تحقيقه كاملاً.

ويضيف سالم: إن قوات التحالف رغم العمليات الانتقامية التي قامت بها قوات القاعدة من ناحية، وقوات الحوثيين مدعومة من صالح وأطراف خارجية من ناحية أخرى طوال الفترة الماضية لم ينجحوا في إضعاف الروح المعنوية لقوات التحالف التي أدركت أنها تقاتل قوى شر ليست لديها مبادئ تقاتل من أجلها، وتعمل وفق عقلية الجماعات الإرهابية نفسها.. وقد نجحت قوات التحالف العربي في استغلال عملية التبديل المستمر في الوحدات التي تقوم بفترات خدمتها لمدة ثلاثة أسابيع، بما ساعد في إنشاء قاعدة واسعة من الخبرة القتالية في القوات الجوية المشاركة من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت وقطر والمغرب والأردن والسودان، وفي الوقت نفسه، استغلت المعلومات الاستخبارية المهمة، ما أدى لتحقيق هذا النصر الباهر. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا