• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الصقور» يكثف الجرعات ويلعب مع الرديف!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 فبراير 2015

علي شويرب (رأس الخيمة)

استغل فريق الإمارات توقف الدوري بزيادة الجرعات التدريبية على فترتين صباحية ومسائية، بهدف رفع معدل اللياقة البدنية، والاطمئنان على شفاء المصابين، وتجهيزهم للمشاركة في أي وقت، وجرت محاولات لإقامة مباراة تجريبية، ألا أنها فشلت، ومنها حتا الذي ارتبط بلقاء بني ياس، لذلك قرر إقامة مباراة مع فريق الرديف غداً.

وسعي البرازيلي كاميلي مدرب «الصقور» خلال التدريبات إلى تنفيذ جمل تكتيكية مختلفة أخذت في غالبيتها طابع النزعة الهجومية في أمام اكتمال هجومه، بوجود جمال إبراهيم وألكسندرو وهنريكي ومحمد مال الله، خاصة مع حاجة الفريق التي أصبحت أكثر إلحاحاً في المرحلة المقبلة لتحقيق الانتصارات، كما وضح أيضاً التدريب على التسديدات من الجوانب كافة، وكيفية التعامل مع الكرات العكسية التي بدأ «الأخضر» بالتركيز عليها في مبارياته الأخيرة، وكان لها انعكاس إيجابي.

ولم يغفل كاميلي عن الجانب الدفاعي من خلال علاج الأخطاء والسلبيات، خاصة تمركز اللاعبين، وأثرت ذلك في بعض نتائج «الأخضر»، وحرمته من نقاط كانت في متناوله، لذك هناك اجتهاد منهم على تفادي أي «هفوات» أو أخطاء في الجولات المقبلة، كما أسهم الفوز الأخير على بني ياس في الجولة الـ17 للدوري في ارتفاع الحالة النفسية الإيجابية للاعبين، وعودة الروح القتالية والثقة إلى نفوسهم، مما كان له الأثر في تحضيرات الفريق، وسهل كثيراً من عمل المدرب مع التجاوب الكبير من اللاعبين، والتسابق فيما بينهم، لتقديم أفضل ما لديهم، بهدف حجز مكان في التشكيلة، خاصة أن الفريق تنتظره مباراة مهمة مع الظفرة 7 مارس المقبل.

من جانبه، قال محمد الطويل إداري «الصقور»: حاولنا استغلال توقف الدوري بالشكل المناسب، من خلال تجهيز المصابين لخوض المباريات، وكذلك الجوانب الفنية بتدريبات على فترتين، إضافة إلى زيادة الانسجام بين البرازيلي ألكسندر والكوري الجنوبي جين شين وبقية الفريق، وهناك استفادة كبيرة من ذلك، وانعكس ذلك في تطبيق بعض الخطط، كما أننا فكرنا في إقامة معسكر داخلي، ولكن اتفق الجميع بعدم الحاجة إلى ذلك، وسعينا لإقامة مباراة تجريبية ولم نوفق، واكتفينا بلقاء مع الرديف، بمشاركة هيريرا ورودريجو، وثقتنا كبيرة بأن المكاسب سوف تكون جيدة من المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا