• الجمعة 22 ربيع الآخر 1438هـ - 20 يناير 2017م

10 فرق تنافس على لقبي الرجال والسيدات

بطولة أبوظبي للرماية تصل خط النهاية اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تختتم اليوم منافسات بطولة أبوظبي السابعة للرماية للرجال والسيدات، بإشراف مجلس أبوظبي الرياضي، وبتنظيم شركة رماية الدولية بالتعاون مع نادي كراكال وشركة توازن القابضة.

وشارك في البطولة 24 فريقاً مثلوا المؤسسات والهيئات الحكومية بالعاصمة أبوظبي، وأسفرت منافسات نصف النهائي عن تأهل 5 فرق من الرجال للنهائي وهي أمرك وتوازن والإمارات للهوية وأدنوك وتوازن «ب»، أما فرق السيدات التي تأهلت فهي أبوظبي للإعلام وفاطمة بنت مبارك وفاطمة بنت مبارك «ب» ووزارة شؤون الرئاسة والإمارات للهوية. وكانت منافسات الدور الأول للرجال في الدور الأول، التي أقيمت بميدان كراكال للرماية لمسافة 10 أمتار، قد أسفرت عن تأهل 14 فريقاً هي وزارة شؤون الرئاسة - مجلس أبوظبي للتعليم - دائرة قضاء أبوظبي- فريقا توازن أ وب - أدنوك - أدنوك للتوزيع - هيئة الإمارات للهوية الوطنية - أبوظبي للإعلام - مركز الإحصاء«أبوظبي»، ادما، امروك، بنك الاتحاد الوطني، زادكو وحصل على جائزة أفضل رامٍ في الدور الأول محمد الحمادي من دائرة القضاء. وفي فئة السيدات تأهل 10 فرق إلى الدور النصف نهائي من البطولة وهم: أبوظبي للإعلام - توازن - فريقا أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية أ وب - ادما - أدنوك - امروك - هيئة الإمارات للهوية الوطنية - مركز الإحصاء «أبوظبي» - وزارة شؤون الرئاسة، وحازت على أفضل رامية في الدوزر مريم الزعابي من فريق أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية «أ»

من جانبه أكد عبيد المزروعي، مدير نادي كراكال للرماية، على أهمية البطولة واستمراريتها للعام السابع على التوالي، مشيداً بالمشاركة المميزة لكل الجهات الحكومية والخاصة، معبراً عن اعتزازه بتنظيم البطولة واحتضان منافساتها للمرة السابعة على التوالي في ميدان كراكال، وعن سعادته برؤية ممثلي الجهات الحكومية من فرق الرجال والسيدات يلتقون ويجتمعون في مناسبة رياضية اجتماعية، مشيداً بالتعاون الوثيق مع مجلس أبوظبي الرياضي وتفاعله الكبير بدعم جميع شرائح المجتمع بالبرامج الرياضية المهمة، متمنياً النجاح لجميع المشاركين والمشاركات في منافسات البطولة. ​

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا