• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تحليل إخباري

قلق بريطاني من فرض عقوبات على موسكو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 مارس 2014

لندن (أ ف ب) - تعد لندن ملاذاً آمناً للمليارديرات الروس، لكنها يمكن أن تخسر الكثير في حال فرض عقوبات دولية على روسيا بسبب الأزمة في أوكرانيا، وهو ما يفسر حذر الحكومة البريطانية من فرض مثل تلك العقوبات.

وهدد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بفرض عقوبات اقتصادية على موسكو لتدخلها في أوكرانيا، ولكن وفيما وعدت لندن برد قوي، إلا أنها مدركة تماماً لعواقب ذلك. وقال المحلل جوشوا ريموند من شركة «سيتي اندكس»، إن «فرض عقوبات على روسيا يمكن أن يضر بلندن وبالتالي ببريطانيا، حيث إن لندن هي القلب النابض للاقتصاد البريطاني».

وأشار إلى أن «كمية هائلة من الأصول الروسية موجودة في بريطانيا»، سواء في البنوك أو في بورصة لندن أو في العقارات. ولذلك فقد اختار العديد من الأثرياء الروس العاصمة البريطانية وطناً جديداً لهم، لدرجة أنها اكتسبت لقب «لندنجراد».

وبلغ الغزو الروسي للعاصمة البريطانية إلى درجة أن التلفزيون بث برنامجا واقعا تحت عنوان «قابل الروس»، تظهر فيه نساء خضعن لعمليات تجميل يتحدثن بلهجة سلافية قوية وينفقن أموالهن بسخاء كبير في متاجر ومطاعم لندن.

ويبلغ عدد الشركات الروسية المدرجة في بورصة لندن نحو 70 شركة، من بينها شركات الطاقة العملاقة «جازبروم» و«روزنيفت» و«لوكاويل»، إضافة إلى شركة تشغيل الهواتف «ميجافون» وشركة «سبيربانك» أكبر مؤسسة ائتمانية روسية.

كما اشترى الروس منازل فاخرة في منطقتي كينسجتون وشيلسي الراقيتين. واشترى رجل الأعمال الروسي رومان ابراموفيتش نادي فريق تشلسي لكرة القدم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا