• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

أطباء يحذرون من مخاطرها

الولادة القيصرية... متى تكون ضرورية؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 فبراير 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

أبوظبي (الاتحاد)

على الرغم من ارتفاع مؤشر العمليات القيصرية في الدولة وفقاً لتقرير البنك الدولي في أغسطس الماضي، والذي أشار إلى أن هناك 99 ألف حالة ولادة في جميع إمارات الدولة، ثلثها بالعملية القيصرية، إلا أن الكثير من النساء لا يزلن يحرصن على إجراء تلك العمليات، إما خوفاً من آلام المخاض أو تفادياً لآلام الوضع المصاحبة للولادة الطبيعية، وربما لاختيار يوم محدد للولادة حتى يكون تاريخ ميلاد الطفل مميزاً.

بعض الأطباء يرى أن نسبة كبيرة من تلك العمليات ترفيهية في المقام الأول وتلجأ إليها النساء كأحد خطوط الموضة، وحرصاً على جمالهن في بعض الأحيان، لذلك يحذرون من مخاطرها، خاصة إذا تكررت دون ضرورة طبية، ولما يترتب عليها من أعراض جانبية قد تؤثر على الأم والجنين.

السؤال: متى تكون الولادة القيصرية ضرورية وخيارا وحيدا لا مفر منه؟

المضاعفات الخطيرة

تبين الدكتورة لميس غنيم استشارية النساء والتوليد أن الولادة القيصرية الحل الوحيد الآمن لإتمام الولادة بنجاح، خاصة إذا كانت المشيمة ملتصقة بجدار الرحم في مكان منخفض جداً، لدرجة أنها قد تغطي المخرج الطبيعي للجنين حال الولادة الطبيعية، وتقول «أي أنها تغطي أو تقترب جداً من عنق الرحم، وهنا تدل الفحوصات التي تُجرى على الأم الحامل، وخاصة فحص الأشعة الصوتية، في مراحل متتابعة طوال فترة الحمل على حال المشيمة ومكان التصاقها، وهو ما يفرض على الطبيب إخبار الأم مسبقاً بالأمر، وطرح خيار إجراء عملية الولادة القيصرية قبل أسبوع أو اثنين من الموعد الطبيعي كحل لتفادي المضاعفات الخطيرة التي قد تحدث جراء خروج الجنين بشكل طبيعي ومنها: إتلاف للمشيمة، وحصول النزيف الذي قد يكون قاتلاً للمرأة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا