• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

استئناف الظفرة ترجئ الحكم على خليجي متهم بحيازة مواد مخدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 مارس 2014

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) ـ أرجأت محكمة استئناف الظفرة برئاسة المستشار بالقاسم بكي وعضوية القاضيين محمود الطناحي ومحمد نور الدين مجاهد، وحضور إبراهيم الحوسني وكيل نيابة الظفرة، الحكم على خليجي متهم بحيازة مواد مخدرة، إلى جلسة 12 مارس المقبل، بعد أن عاقبته محكمة الجنايات بالسجن 4 سنوات.

وتعود وقائع القضية عندما ضبطت سلطات الجمارك في منفذ الغويفات الحدودي، أحد الأشخاص من الجنسية الخليجية أثناء محاولته الدخول، وهو يحمل كمية من المواد المخدرة داخل ملابسه بعد إجراء التفتيش عليه، كما تم الاشتباه في تعاطيه مواد مخدرة أيضاً، وبناء عليه تم تحويل المتهم إلى النيابة العامة التي أمرت بتحويله للطب الشرعي وأخذ عينة من المشتبه فيه، وجاءت نتيجة العينة بوجود آثار لمادة الحشيش والامفتيامين داخل الدم، كما أن العينة التي تم ضبطها بحوزة المتهم مادة مخدرة، وبناء عليه واجهته النيابة بما هو منسوب إليه من تهمة جلب مادة مخدرة “ حشيش” من خارج الدولة لداخلها بقصد التعاطي وفي غير الأحوال المرخص بها قانوناً وكذلك حيازة مادة مخدرة بقصد التعاطي ، وأيضا تعاطي مادة مخدرة ومؤثرا عقليا “ حشيش و امفيتامين” في غير الأحوال المرخص بها، بالإضافة إلى قيادة المركبة وهو تحت تأثير مادة مخدرة ومؤثر عقلي .

وبناء عليه قضت محكمة الجنايات بمعاقبة المتهم لارتكابه جريمة جلب مواد مخدرة إلى داخل الدولة بقصد التعاطي في غير الأحوال المرخص بها قانونا، وحيازتها تعزيزاً بالسجن لمدة 4 سنوات من تاريخ توقيفه ، وبتغريمه عشرين ألف درهم ، ومصادرة القطعة المضبوطة ، وإتلافها وقيادته المركبة تحت تأثير المخدرات والمؤثر العقلي تعزيزا بالحبس لمدة شهر يسري بالتعاقب وعدم اختصاصها مكانيا بالفصل في الاتهام الثالث المنسوب إلى المتهم .

وأفاد المتهم خلال جلسات المحاكمة بأنه لم يتعاط مادة الامفيتامين التي جاءت نتيجتها إيجابية في دمه، وأنه يتعاطى مواد أخرى مضادة للحساسية التي يعاني منها وذلك بناء على وصفات طبية ، ربما يكون لها نفس تأثير الامفيتامين، بينما اعترف المتهم بأنه تعاطى المخدرات “ الحشيش “ خارج الدولة قبل يوم من دخوله الحدود .

واعترف بأنه حاز مادة حشيش بالفعل، ولكن ليس بقصد الجلب ولا الحيازة، ولكنه نسي أن ينتزعها من ملابسه عند حضوره للدولة ، موضحاً أنه يعمل سائقاً في إحدى الدول الخليجية المجاورة ، وجاءه اتصال مفاجئ بضرورة توصيل رسالة إلى الإمارات، ومن شدة سرعته لبس أحد الملابس القديمة، دون أن ينتزع ما بداخلها وعند التفتيش على الحدود الإماراتية تم ضبط مادة الحشيش بداخل ملابسه، ولكن ليس بقصد التعاطي ولا الاتجار وطلب بالبراءة من الاتهامات الموجهة إليه .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض