• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وزير الخارجية يستعرض مع رئيس ووزير خارجية بالاو العلاقات وفرص الشراكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مايو 2016

ميلكيوك (وام)

استقبل تومي ريمينجسو رئيس جمهورية بالاو في العاصمة ميلكيوك، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي.

ونقل سموه، خلال اللقاء، تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى فخامة تومي ريمينجسو، وحرص سموه على تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين، وتمنياته لجمهورية بالاو وشعبها الصديق دوام التقدم والازدهار.

من جانبه، حمّل رئيس بالاو سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، متمنياً لسموه موفور الصحة والسعادة، ولشعب دولة الإمارات المزيد من التطور والنماء، مؤكداً حرصه على ترسيخ وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع دولة الإمارات. وتم خلال اللقاء، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، ووسائل تعزيزها، خاصة في المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية والطاقة، إضافة إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، في ميلكيوك، بيلي كوارتي وزير الخارجية في جمهورية بالاو.

جرى خلال اللقاء، بحث مجمل علاقات التعاون بين دولة الإمارات وبالاو، والسبل الكفيلة بتنميتها وتطويرها لتشمل العديد من المجالات، وبما يسهم في فتح آفاق جديدة من العمل المشترك، إضافة إلى بحث إمكانية توفير فرص شراكة بين البلدين في العديد من القطاعات المختلفة.

وتم تبادل الرأي والتشاور بشأن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، إضافة إلى التطورات والمستجدات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية. وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء بالعلاقات التي تربط دولة الإمارات وجمهورية بالاو بفضل دعم وحرص قيادتي البلدين على تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات، خاصة الطاقة المتجددة. من جانبه، رحب وزير خارجية بالاو بسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق له، متمنياً لزيارته التوفيق والنجاح بما يسهم في تعزيز أواصر العلاقات بين البلدين الصديقين، وبما يعود بالمنفعة والخير على شعبيهما.

حضر اللقاءان، موسى عبدالواحد عبدالغفار الخاجة سفير الدولة لدى جمهورية الفلبين، سفير غير مقيم لدى بالاو. يذكر أن دولة الإمارات وجمهورية بالاو وقعتا على إقامة علاقات دبلوماسية رسمية بينهما على مستوى السفراء اعتباراً من 16 أكتوبر 2009. وجمهورية بالاو عبارة عن ست مجموعات من الجزر الواقعة في المحيط الهادئ، وتبعد 800 كيلومتر عن الساحل الشرقي للفلبين، و3200 كيلومتر جنوب جزر اليابان. وتتألف من 16 مقاطعة، وعاصمتها الحالية مدينة ميلكيوك، وقد نالت استقلالها من وصاية الولايات المتحدة الأميركية عام 1994.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض