• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة»: شهيد الحق والواجب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 مارس 2014

أبوظبي (وام) ـ قالت نشرة «أخبار الساعة»، إن استشهاد الإماراتي الملازم أول طارق محمد أحمد الشحي، في حادث إرهابي جبان استهدفه واثنين من زملائه البحرينيين ضمن قوات حفظ النظام، في إطار مهمة دعم الأمن والاستقرار في مملكة البحرين، يؤكد أن الإرهاب الذي يتغذى على التطرف والتعصب ورفض الحوار، هو خطر كبير يستهدف المنطقة برمتها، ويهدد مكتسباتها الحضارية ويخدم أجندات مشبوهة، لا يريد أصحابها لدول مجلس التعاون الخليجي التنمية والتعايش والاستقرار، وهذا ما أكده الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بقوله «إن الإرهاب آفة، ويجب محاربته أينما كان، والتصدي له بكل صوره وأشكاله».

وتحت عنوان «شهيد الحق والواجب»، أضافت أن امتزاج الدماء الإماراتية والبحرينية، على أرض مملكة البحرين دفاعاً عن الحق وفي مواجهة مثيري الفوضى والاضطراب وتعزيزا لمنظومة الأمن الجماعي الخليجي، يكتسب دلالته ورمزيته من أنه يذكر بالمصير الواحد لدول وشعوب مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتحدي المشترك الذي يواجههم؛ لأن مخططات العنف والإرهاب تستهدف الجميع دون استثناء، ولا يمكن التصدي الفاعل والحاسم لها إلا عبر رؤى وسياسات وتحركات متسقة ومشتركة. وبينت النشرة، التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أنه «من هنا كان حرص دولة الإمارات العربية المتحدة، على المشاركة الفاعلة منذ البداية في التصدي لمحاولة إثارة الفتنة، والفوضى في مملكة البحرين في عام 2011»، مؤكدة أن هذه سياسة إماراتية ثابتة منذ عام 1971، قوامها مساندة الأشقاء ودعمهم في مواجهة الأخطار التي يتعرضون لها، ويحفظ لها التاريخ العربي مواقف مضيئة وشامخة في النجدة والنصرة وموقفها أثناء حرب أكتوبر عام 1973، وأثناء الغزو العراقي لدولة الكويت عام 1990 مثال ناصع على ذلك.

وأكدت أن دولة الإمارات العربية المتحدة، تقف إلى جانب الحق وتتصدى للظلم والعدوان، وتنحاز دائماً إلى كل ما يحقق الاستقرار والسلام والأمن، ليس في منطقة الخليج العربي أو المنطقة العربية والشرق الأوسط فحسب، وإنما في العالم كله.

ونوهت بأن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، حرص على أن ينقل خبر استشهاد الملازم أول طارق محمد أحمد الشحي إلى أسرته بنفسه، وأمر بإرسال طائرة خاصة إلى مملكة البحرين لنقل جثمانه، وهذا يكشف عن تقدير دولة الإمارات العربية المتحدة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لأبناء الوطن وتكريمها لتضحياتهم ووفائها لإخلاصهم، في سبيل القيام بالواجب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض