• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الإمارات للسياسات» يناقش الاستراتيجية الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

أبوظبي (وام)

يعقد مركز الإمارات للسياسات غداً ورشة نقاش حول تحول التقدير الاستراتيجي الأميركي للشرق الأوسط وانعكاساته على أمن الخليج.

وقالت الدكتورة ابتسام الكتبي رئيسة المركز إن الورشة ستبحث التحولات الجديدة في الاستراتيجية الأميركية تجاه منطقة الشرق الأوسط وتأثيرات هذه التحولات في أمن المنطقة واستقرارها وفي مستقبل العلاقات الأميركية - الخليجية. وأشارت إلى أن الآراء والمواقف التي عبّر عنها مؤخرا الرئيس الأميركي باراك أوباما تجاه منطقة الشرق الأوسط تشير إلى تغير في النظرة الأميركية إلى أهدافها ومصالحها وانخراطها في المنطقة كما أنها تدفع دول المنطقة إلى إعادة تقييم الدور الأميركي في المنطقة وطبيعة ومستوى العلاقة بها لذا أصبح من المهم مقاربة تلك التغيرات واستكشاف مساراتها المستقبلية.

وبيّنت الدكتورة الكتبي أن عقد هذه الورشة ينطوي على أهمية بالغة بالنظر إلى حاجة دول المنطقة إلى بلورة رؤية ذاتية لعلاقاتها بالولايات المتحدة الأميركية تنطلق من الأهداف والمصالح الخليجية ولا تكتفي بالاستجابة فقط لرؤية الطرف الآخر. وكشفت رئيسة المركز أن الورشة ستناقش موضوعات وقضايا مهمة تتعلق باستقصاء العناصر الثابتة والمتغيرة في التقدير الاستراتيجي الأميركي للمنطقة ومعرفة التحديات والفرص أمام دول المنطقة ودول الخليج العربي تحديداً في ظل التحول الاستراتيجي الأميركي ومحاولة استشراف سمات الاستراتيجية الأميركية المتوقعة بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة واستكشاف السبل الممكنة والأسس المشتركة لتعزيز العلاقات الأميركية - الخليجية. وأوضحت الدكتورة ابتسام أن الورشة سيشارك فيها مجموعة من الباحثين المتخصصين والخبراء في السياسات الأميركية من الجانبين الإماراتي والخليجي والأميركي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض