• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الفيصل وشكري يبحثان في باريس قضايا المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

القاهرة (د ب أ)

التقى وزير الخارجية المصري خلال توقفه في العاصمة الفرنسية باريس في طريقه إلى موسكو أمس نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل، وبحثا في العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين و عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك في ظل التنسيق التام والمستمر بينهما.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي في بيان صحفي أمس أن الوزير شكري تناول بشكل مفصل التحضيرات الجارية لعقد مؤتمر دعم الاقتصاد المصري في شرم الشيخ في الفترة من 13 إلى 15 مارس والمشاركة السعودية الكثيفة المتوقعة، والاستعدادات الحالية للقمة العربية في القاهرة. وأكد الأمير سعود على دعم المملكة لمؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي والحرص على نجاحه.

وقال السفير عبد العاطي إن اللقاء تطرق إلى الأوضاع المتدهورة في ليبيا في ظل استشراء خطر الإرهاب والتنظيمات الإرهابية هناك، والجهود المبذولة والتنسيق القائم بين البلدين الشقيقين لدعم الحكومة الشرعية في ليبيا والمشاورات الجارية حول مشروع القرار العربي في مجلس الأمن، وضرورة رفع الحظر عن تصدير السلاح للحكومة الشرعية وتشديد الحصار على وصول السلاح للمليشيات المسلحة هناك. وأكد الوزيران خلال اللقاء على الخطورة البالغة لخطر الإرهاب في ليبيا وتأثيره على دول الجوار وعلى المنطقة والعالم بأسره وأهمية التنسيق الكامل بين الدول العربية لمواجهة التحديات القائمة وبصفة خاصة خطر الإرهاب وتأثيراته الخطيرة.

وأوضح المتحدث أن الوزيرين بحثا الأوضاع في اليمن، وشددا على أهمية تحقيق الاستقرار هناك والحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيه وتنفيذ بنود المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني واتفقا على تقديم الدعم للشرعية في اليمن، إضافة إلى مسار المفاوضات التي جرت بين مجموعة 5+1 وإيران حول ملفها النووي. وذكر عبد العاطي أن الوزيرين تناولا التنسيق المشترك القائم بين البلدين الشقيقين حول الأزمة السورية لوحدة الهدف بينهما.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا